بعد فخره بـ “ريمونتادا” برشلونة.. نيمار يعود لتدريبات سان جيرمان

عاد النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا صباح اليوم الاثنين إلى تدريبات باريس سان جيرمان وسط أجواء متوترة نتيجة لغيابه عن التدريبات الأسبوع الماضي، وتصريحاته الأخيرة بخصوص “الريمونتادا” التي حققها مع فريقه السابق برشلونة بدوري أبطال أوروبا قبل عامين ضد فريقه الحالي.

وبحسب إذاعة “مونتي كارلو” فإن اللاعب الأغلى عالميا (222 مليون يورو) “وصل صباح اليوم في تمام الساعة 9:10” للمشاركة في حصة تدريبية مغلقة.

وتواجه نيمار وباريس سان جيرمان عبر وسائل الإعلام منذ الاثنين الماضي عندما تخلف النجم البرازيلي عن موعد استئناف التدريبات مع فريق العاصمة الفرنسية.

وبرر المقربون من نيمار غيابه بالتزاماته التي كانت مقررة منذ فترة طويلة بينها دورة في الكرة الخماسية لصالح مؤسسته الخيرية التي مقرها برايا غراندي (جنوب شرق البرازيل). وقد أصدر النادي بيانا لاذعا استنكر من خلاله تصرف نيمار وأكد أن اللاعب لم يحصل على إذن مسبق للغياب، وحذر من اتخاذ الإجراءات المناسبة.

وزاد نيمار من حدة التوتر السبت بنشره شريطا مصورا قصيرا يظهر فيه شعار برشلونة بطل إسبانيا، حيث يرغب في العودة إلى صفوفه هذا الصيف، وأكد بعد ذلك في حديث لموقع “أوه ماي غول” أن إحدى أجمل ذكرياته في الكرة هي “الريمونتادا” التي حققها مع النادي الكتالوني بدوري أبطال أوروبا قبل عامين ضد ناديه الحالي سان جيرمان.

وأشار نيمار في حديثه إلى الدور ثمن النهائي لبطولة دوري الأبطال موسم 2016-2017، عندما خسر برشلونة صفر-4 ذهابا في باريس، وحقق معجزة في الإياب عندما استضاف سان جيرمان في ملعب كامب نو، وتمكن من الفوز 6-1 بهدف سجله سيرجي روبرتو في الثواني الأخيرة من الوقت بدل الضائع، بتمريرة حاسمة من نيمار بالذات الذي كان قد سجل هدفين من أهداف فريقه الستة.

وأثار نيمار انتقادات واسعة من مشجعي فريقه عبر مواقع التواصل، إذ تداول عدد منهم شريطا يقوم فيه أحدهم بإشعال قميص اللاعب الذي يحمل الرقم 10.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close