بومبيو: إيران تؤجج الصراعات والحروب وتفاقم أزمة اللاجئين

لمصدر: لندن – صالح حميد

قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إن إيران تستمر في تأجيج الصراعات والحروب الأمر الذي فاقم أزمة اللاجئين.

ووفقاً لقناة “صوت أميركا”، فقد أكد بومبيو في تصريحات له، السبت، في أثينا، خلال زيارته لليونان، أن “روسيا تقوض سيادة جيرانها في منطقة البلقان الاستراتيجية”، مضيفاً أن “إيران أيضاً تدعم الجماعات الإرهابية التي تحارب نيابة عنها بالوكالة لزعزعة الاستقرار في المنطقة وتفاقم أزمة اللاجئين التي أثرت على اليونان”.

?

أعلن مساعد قائد الجيش الإيراني لشؤون التنسيق، الأدميرال حبيب الله سياري، أن جميع الطرق الحدودية مع العراق يجري رصدها…

وأثنى بومبيو على مواقف اليونان حول وقوفها ضد قيام روسيا بضم شبه جزيرة القرم، وكذلك محاولة منع نقل النفط الإيراني إلى الموانئ السورية لمساعدة نظام بشار الأسد”.

وقال وزير الخارجية الأميركي: بدلاً من ذلك، اتخذت اليونان قراراً صائباً بتعزيز علاقاتها مع إسرائيل، ولهذا السبب قررت الولايات المتحدة توسيع علاقاتها وشراكتها مع اليونان والتي كانت بالفعل في أفضل حالاتها”.

وتأتي تصريحات بومبيو حول دور إيران في أزمة اللاجئين من خلال إطالة أمد الحروب في المنطقة في حين، هددت طهران الدول الأوروبية عدة مرات بهذا الخطر، حيث حذر الرئيس الإيراني، حسن روحاني، من “إغراق أوروبا بالمخدرات واللاجئين وانهيار الأمن إذا ما انهار الاتفاق النووي”.

وقال روحاني خلال اجتماع حكومي في مايو الماضي، إنه في حال انهيار الاتفاق النووي، فإن إيران لن تكون قادرة على دفع ثمن مكافحة تهريب المخدرات والإرهاب الناتج عن التحديات الأمنية وتدفق اللاجئين.

وأضاف: “لولا دورنا لكان الإرهابيون يتجولون اليوم في عواصم الدول الأوروبية”.

كما هدد عباس عراقجي، نائب وزير الخارجية الإيراني، بأن بلاده ستضطر لتغيير سياسة الهجرة تجاه اللاجئين الأفغان وعددهم حوالي 3 ملايين شخص، وستعمل على إخراجهم إذا ما استمرت الضغوط الاقتصادية ضدها.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close