البرلمان يصوت مبدئيا على الغاء مجالس المحافظات واعتبار ضحايا التظاهرات “شهداء”

عقد مجلس النواب العراقي يوم الثلاثاء جلسة مخصصة لمناقشة ومتابعة مطالب المتظاهرين.

وقال مصدر برلماني ان المجلس عقد جلسته اليوم بحضور رئيسه محمد الـحلبوسي ونائب الرئيس بشير الحداد بعد اكتمال النصاب بحضور ٢١٢ نائبا.

واضاف المصدر ان الجلسة مخصصة فقط، للمظاهرات الشعبية واتخاذ الاجراءات اللازمة لتلبية مطالبها، مشيرا الى حضور وزيري العمل والشؤون الاجتماعي، والتجارة.

وتابع المصدر مجلس النواب العراقي صوت الآن من حيث المبدأ للمضي بالإجراءات التشريعية لإنهاء أعمال مجالس المحافظات.

ونوه المصدر الى ان مجلس النواب يصَوت على اعتبار الضحايا من المتظاهرين والقوات الأمنية “شهداء” وتعويض عوائلهم وإطلاق سراح المعتقلين، مشيرا الى إطلاق منحة مالية للطلبة وشمول الفقراء برواتب شهرية وإعادة مفسوخة عقودهم في وزارتي الدفاع والداخلية وهيئة الحشد الشعبي.

ولفت الى التصويت على فتح باب التطوع في وزارة الدفاع وإيقاف حملة إزالة التجاوزات وبناء مجمعات سكنية للمتجاوزين والنازحين، وإعفاء الفلاحين والمزارعين من بدلات الإيجار وتثبيت المحاضرين بالمجان، إنصاف عوائل المفقودين والمغيبين في الموازنة الاتحادية لعام2020، تعويض المتضررين من الأرهاب والعمليات العسكرية، منح قروض ميسرة لإعادة تشغيل وتأهيل المصانع المتوقفة.

من جهته أعلن رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، ان وقت هذه الجلسة مفتوح الى حين استكمال كافة المناقشات المتعلقة بالتظاهرات واتخاذ القرارات المناسبة بشأنها.

وقال الحلبوسي في كلمة للنواب ” نجتمع اليوم لنقرر أمام شعبنا قرارنا الواضح ازاء ما حصل دون اي محاولات لتأطير وتزيين ما جرى” .

وأضاف” ان كل الخيارات التي تطرحونها اليوم مفتوحة أمامكم لإنصاف شعبكم وإعادة حقه الدستوري والقانوني”.

وتابع” ان وقت هذه الجلسة مفتوح الى حين استكمال المناقشات المتعلقة بالموضوع كافة واتخاذ القرارات المناسبة مع حجم الحدث”.

وخاطب الحلبوسي النواب بالقول “نتمنى ألّا تضعوا سقفا لتصوراتكم وطموحاتكم ازاء المعالجات التي ترونها مناسبة حتى وان كانت قاسية جدا”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close