كيف تريدون من (المرجعية بالنجف) ان (تقتل من ولد من رحمها.. الاحزاب الاسلامية الطاغية)

بسم الله الرحمن الرحيم

كيف يريد البعض من مرجعية النجف التي يهيمن عليها (لوبي ايراني لبناني).. من السستاني وال الصدر وال الحكيم .. ان يصدر منهم فتوى ضد (العملية السياسية وكتلها السياسية وشخوصها) الحاكمين منذ عام 2003.. وهذه الاحزاب والكتل السياسية الاسلامية هي من وحي مرجعيات .. .. وكما نشير دائما بان حزب الدعوة من وحي مرجعية الصدر الاول، والتيار الصدري وسائرون احد نتاجها من وحي مرجعية ال الصدر (الصدر الثاني- ابنه مقتدى الصدر) اللبنانيي الاصل.. وحزب الفضيلة من وحي مرجعية اليعقوبي.. وحسين الشهرستاني وممثلي الوقف الشيعي من السستاني الايراني.. والمجلس الاعلى والعصائب وبدر والكتائب وحزب الله. .الخ من وحي (الخميني وخامنئي) حكام ايران .. الخ على نفس السياق من بقية الشلة الصايعة الفاسدة الحاكمة بالعراق والمتحكمة برقاب الشيعة العرب المنكوبين بحكم هؤلاء بوسط وجنوب ارض الرافدين ومنها بغداد.

فكيف بعد ذلك تريدون من المرجعية ان تنقلب او تفتي بالثورة ضد النظام السياسي الفاسد الذي يدر ذهبا على المراجع وابناءهم واحفادهم وحواشيهم ونساءهم و بناتهم وزوجاتهم.. هؤلاء المراجع الاحياء والاموات منهم ذوي اصول اجنبية ولا يمتون باي صلة لعشائر الشيعة العرب بوسط وجنوب ارض الرافدين..

مما يتاكد ضرورة جعل مدينة النجف دولة كالفتيكان ترعى شؤون الشيعة بالعالم وتفك وصايتها السياسية عن الشيعة العرب بوسط وجنوب ارض الرافدين.. ويتزامن معها اقامة اقليم وسط وجنوب من الفاو لسامراء مع بادية كربلاء النخيب وديالى.. لياخذ الشيعة العرب وشعب وسط وجنوب دورهم بحكم انفسهم بانفسهم بعيدا عن وصاية العمائم والمرجعيات وعوائلهم المقيمة بالنجف..

وما يثير تعجبي (يدافعون عن ايران، وينتقدون الموالين لها الحاكمين بالعراق) والمرجعية منهم

فهؤلاء المتناقضين (الذين يدافعون عن ايران. .وبنفس الوقت يعارضون هذه الطبقة السياسية الحاكمة بالعراق).. متناسين بان (ايران التي هي بمثابة ربهم.. اعتبرت وصول هؤلاء للمناصب السيادية.. انتصار لها ثلاث صفر على امريكا).. وان (ايران تدعو لقمع الانتفاضة المتمثله بالمتظاهرين الشيعة العرب بوسط وجنوب).. والحشد الايراني يعلن جاهزيته للتدخل لقمع المتظاهرين بدعوة مواجهة المؤامرة؟؟ اي يعتبرون كل متظاهر ضد عملاء ايران بالعراق يعتبرونه متأمر..

ونتعجب ان المرجعية يدعي البعض انها (ضد ولاية الفقيه لايران على العراق.. وبنفس الوقت السستاني الايراني يلتقي مع ممثلي النظام الايراني من روحاني و مسجدي وظريف الذين يدعمون هذه الطبقة السياسية الفاسدة بالعراق)؟؟ والسستاني دعى لانتخاب هذه الكتل السياسية الاسلامية بعد عام 2003. .لنجده يدعي سد الباب بوجوههم لفسادهم ولكن لا يدعو للثورة عليهم؟

ثانيا ان الطبقة السياسية تعترف بانها (بلا مثقفين).. ولو كان لديهم مثقفين او هم لديهم ولو ذرة ثقافة.. لما كان وضع ارض الرافدين بهذا الوضع المزري وخاصة وسط وجنوب (الشيعة العرب المنكوبين).. الاقاليم الثلاث الفدرالية هي الحل..

علما (المتظاهرين هم شيعة عرب) و جميع الشهداء ارسلوا لمقبرة النجف وليس لمحمد السكران؟

فهذه ثورة الشيعة عامة والشيعة العرب خاصة.. بوسط وجنوب.. (فجميع الشهداء البالغ عددهم اكثر من 100.. ذهبوا لمقابر النجف.. الشيعية) وليس الى (مقابر محمد السكران السنية) او الى (مقابر اربيل الكوردية).. او (لمقابر الانبار السنية).. اليس كذلك؟ السيناريوا الايراني يدير العراق بكل خسة منذ 16 سنة.. وهم سبب كل الفشل والخراب بارض الرافدين اساسا.. وحتى الارهاب السني لم ياتي للعراق الا بضوء اخضر ايراني.. وخير دليل تصريح المالكي الذي اتهم النظام السوري حليف ايران بدعم الارهاب والايام الدامية بالعراق وادخال الارهابيين ومنهم الانتحاريين والمفخخات منذ عام 2003..

وهنا (نشكر امريكا) لانها كشفت (حقيقة هؤلاء الذين عارض الشيعة انفسهم صدام لخاطر عيونهم)

فشكرا لامريكا لانها كشفت الكثير من حقيقة وضعنا.. لانها جعلتنا نرى الوجه القبيح للقوى التي عارضت الطاغية صدام.. وكشفت لنا اكذوبة بان العراق دولة موحده..وكشفت لنا بان ازمتنا ليس بان العراق بلد موحد يراد تقسيمه.. بل مقسم يراد توحيده قسرا.. وكشفت لنا (حقيقة الاسلاميين والمعممين ومليشياتهم التي اثبتت بانهم قمة العمالة والانبطاح لايران). .وكشفت حقيقتهم المرة والقذرة.. كما انكشف من قبلهم القوميين العرب الفاشيين الخونة.. كشف لنا كيف ان الانسان عندما يصبح بلا رقيب ولا حسيب كيف تظهر شرائح قمة السقوط (حرامية بلا حدود).. لو لم يتم اسقاط نظام البعث وصدام عام 2003 من قبل امريكا.. لكنا لالاف السنين المقبلة نعيش الوهم.. (وهم بان سبب مشاكلنا صدام او النظام الدكتاتوري.. ) وليس (بان العراق كدولة فاشلة) فالعراق ليس فقط دولة فاشلة بل العراق لم يتحول لدولة منذ ان اسسته بريطانيا عام 1920. فلا حل لمنطقة العراق الا تاسيس ثلاث اقاليم فدرالية فيه كبداية وخطوة اولى ببداية الحل

……………………….

واخير يتأكد للشيعة العرب..بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

…………………….

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close