الاعلامي والكاتب البارز الرفيق عدنان حسين .. وداعا

تنعى اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي فقيدها الشخصية الاعلامية والثقافية الوطنية المرموقة الرفيق عدنان حسين، الذي توفي عصر امس الخميس (10/10/2019) في المستشفى بلندن، بعد صراع طويل وقاس مع المرض الخبيث.

غادرنا العزيز ابو فرح، وهو ابن الثانية والسبعين، بعد ما يزيد على خمسة عقود من حياة حافلة بالسعي والكفاح والعطاء للناس والوطن ولقضايا الحرية والديمقراطية والاشتراكية والمثل الانسانية السامية. وقد شق طريقه فيها متفانيا منذ التحق في فتوّته بصفوف الحزب الشيوعي العراقي، وواصل مسيرته في ركبه أمينا له لصيقا به حتى آخر لحظة في حياته.

بدأ الفقيد حياته الصحفية اوائل السبعينات في جريدة حزبه “طريق الشعب”، وواصل تطوره المهني والسياسي فيها، ولاحقا في منابر صحفية اخرى للحزب خارج الوطن. وعمل كذلك في مجلات وصحف عربية مختلفة في لبنان وقبرص وسوريا والكويت ولندن، وتواصل مع بعضها حتى غداة انهيار النظام الدكتاتوري السابق وعودته هو الى الوطن.

منذ سنة 2010 شغل رئاسة تحرير جريدة “المدى” في بغداد. وخلال السنوات الماضية تبوأ ايضا منصب رئيس النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين.

ننعى الفقيد الغالي بألم وأسى، ونتوجه بخالص التعازي الى رفيقة حياته ودربه العزيزة ام فرح، وابنتهما العزيزة فرح، وابنهما العزيز عمر، والى العائلة الكريمة جميعا.

كما نواسي رفاق ابي فرح واصدقاءه وزملاءه ومحبيه الكثار في العراق وخارجه.

وتبقى ذكرى الرفيق العزيز الراحل عدنان حسين حية عطرة في كل حين.

اللجنة المركزية

للحزب الشيوعي العراقي

11/10/2019

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close