صباح الخير دولة الرئيس

بقلم : علي الصالحي

بعد مرور اكثر من (٧) ايام من اندلاع ثورة الفقراء في شوارع بغداد و محافظات الوسط و الجنوب تلك الثورة التي اقل ما يقال عنها انها ثورة الحق ضد الباطل ثورة ابناء العراق الوطنيين ضد مرتزقة الدول الإقليمية الذي وصلوا الى قمة هرم السلطة بواسطة الدبابة الامريكية الذي هم بالامس ابناء امريكا و اليوم ابناء ايران ، تلك الثورة التي واجهتها قوات الحكومة الحالية بكل عنف و قوة و باستخدام شتى انواع الأسلحة لقمعهم و اخماد ثورة الشباب العراقي الوطني الذي لا يريد سوى تامين الحياة الحرة الكريمة في ظل هذه البلاد التي انعم الله عليها بشتى انواع الخيرات .

يظهر علينا بعد كل هذا دولة الرئيس ليعلن الحداد على ارواح من قتلهم نظامه القمعي بأبشع صور القتل التي أوضحتها للعالم اجمع عدسات كاميرات الشباب العراقي المسكين .

دولة الرئيس بهذه الحركة تنطبق عليك المقولة (( يقتل القتيل و يمشي بجنازته ))

فها انت من قتلت ذلكم الأبطال الذين كانوا في ريعان شبابهم و ها انت اليوم تمشي بجنائزهم و تعلن الحداد على ارواحهم ، وبعد ايام قد تصفهم بالخارجين عن القانون او قد تسميهم كما اسماهم رفاقك بالامس بـ الغوغاء .. و اخيراً الا لعنة الله على الظالمين

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close