فتاة من اقليم كوردستان تهدي بابا الفاتيكان عباءة كلفت 10 ملايين دينار

قامت فتاة كوردية رافقت وفدا من وزارة الاوقاف والشؤون الدينة في حكومة اقليم كوردستان التقى بابا الفاتيكان فرانسيس، بإهداء البابا عباءة صنعته بنفسها والبسته اياها بيديها، فيما وعد البابا بزيارة كوردستان مرتديا اياها.

وامضت شاناز جمال سنة وسبعة اشهر في خياطة وتطريز عباءة باسم السلام والتعايش من غطاء مطرز بالخرز واليواقيت والاحجار الكريمة كلفتها 10 ملايين دينار عراقي، لأنها تحتوي على 110 الاف خرزة.

وقالت شاناز جمال بهذا الصدد ان ظهر العباءة لوحده طرز بخمسة الاف خرزة كرمز لخمسة الاف “شهيد” قضوا في فاجعة حلبجة بالاسلحة الكيمياوية من قبل النظام السابق، مضيفة ان هناك رموزا على العباءة تشير الى الاديان المختلفة التي تتعايش في كوردستان بشكل سلمي.

وقالت شاناز انها قامت خلال اللقاء القصير بتقبيل يد البابا فرنسيس وطالبته مساندة الكورد لتكون لهم دولة، “طالبته ببذل قصارى جهده لايقاف الهجوم على غرب كوردستان” مضيفة ان “البابا صافحني بحرارة وهز رأسه لي وقال سأقوم بإيصال رسالتك”.

وقام الاف الاشخاص في الفاتيكان يوم التاسع من شهر تشرين الاول الجاري بالصلاة داعين للسلام للعالم كله.

ورافقت شاناز جمال وزير الاوقاف والشؤون الدينية في حكومة اقليم كوردستان بشتيوان صادق ووفد مرافق له في زيارة الى الفاتيكان وقامت بإهداء تلك العباءة للبابا فرنسيس وسط حشود الالاف من المصلين.

وقالت شاناز بهذا الصدد “كنت ارتدي الزي الكوردي عندما اهديت البابا عباءة السلام والتعايش وطالبته ان يكون له دور في ايقاف الغزو العسكري التركي لأرض كوردستان، مضيفة ان “البابا ابلغني انه سيزور كوردستان في شهر اذار من العام المقبل وانه سيهبط من الطائرة التي تقله الى كوردستان مرتديا تلك العباءة التي ترمز للسلام والتعايش في كوردستان.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close