موقف جديد لترامب إزاء الهجوم التركي على كورد سوريا

قال الرئيس الامريكي دونالد ترامب، إن قواته لا ينبغي أن تبقى في سوريا لحماية حدود بين بلدين في الوقت الذي يتعين فيه اعطاء الأولوية لحماية حدود الولايات المتحدة.

وفي كلمة ألقاها في مؤتمر سنوي للمحافظين المتدينين في واشنطن يوم أمس، قال ترامب “لا أعتقد أن جنودنا يجب أن يكونوا هناك طوال الخمسين عاما القادمة لحراسة الحدود بين تركيا وسوريا عندما لا نستطيع حراسة حدودنا في الداخل”.

وغير ترامب سياسته فجأة بعد مكالمة هاتفية مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاسبوع الماضي ليعلن بعدها بسحب القوات الأمريكية من شمال شرق سوريا والتي كانت تقاتل مع وحدات حماية الشعب الكوردية ضد تنظيم داعش.

وبعدها بأيام شنت تركيا هجوما على قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الكورد.

وأشار ترامب الى أن على الكورد السوريين أن يقاتلوا بمفردهم، وقال “لا تنسى أنهم يقاتلون من أجل أرضهم. لم يساعدوننا في القتال من أجل أرضنا. هم يقاتلون من أجل أرضهم وهذا أمر جيد لكننا ساعدناهم”.

ولفت ترامب الى أن الإعلام الأمريكي كان سيستهدفه بغض النظر عن قراره حول سحب الجنود الامريكيين من سوريا.

وتابع “لو اتخذت قرارا عكس ذلك وقلت بأننا سنبقى ونحارب تركيا، لكانوا سيكرهونني أيضا بغض النظر إلى القرار الذي أتخذه”.

وقال “يجب أن تنتهي الحروب التي لا نهاية لها”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close