الغرب المنافق يسلّح آل سعود و يوقف تسليح اردوغان

احمد كاظم

ايقاف تصدير السلاح من قبل دول الغرب المنافق الى اردغان صحيح لان اردغان سفّاح بينما دول الغرب المنافق تستمر ببيع القنابل العنقودية المحرمة لآل سعود السفاحين لقتل الابرياء في اليمن.

بريطانيا و فرنسا و امريكا دول استعمارية شريرة و المانيا نازية في عهد ميركل و لم تكتف هذه الدول بتصدير السلاح بضمنه المحرم دوليا الى آل سعود بل شاركت في قصف الابرياء اليمنيين حتى في المدارس.

الغرب المنافق ينشر القتل و الدمار في العالم و في الشرق الاوسط سلّح داعش الارهابية الوهابية كما سلح القاعدة و طالبان الارهابيتين الوهابيتين سابقا.

الغرب المنافق عنصري ابيض اصيل همّه الاول نهب الثروات الطبيعية للشعوب الفقيرة و استرجاع ثمن شراء النفط ببيع السلاح لدول الخليج الوهابي بقيادة آل سعود.

اردغان شرير احتضن داعش و يحاول اعادة الامبراطورية العثمانية و قد ساعدته دول الغرب المنافق لتحقيق ذلك ثم انقلبت عليه بينما دول الغرب لا زالت تحتضن آل سعود بالرغم من ان جرائمهم اكبر من جرائم اردغان.

الغرب المنافق يجاهر بالديمقراطية و في نفس الوقت يحتضن دول الخليج الوهابي الدكتاتورية و ملوكها و امراءها بسبب بيع السلاح حتى المحرم منه كالقنابل العنقودية.

تيريزا مي و ميركل و ترامب و مكرون و جونسون جلسوا في حضن الملك سلمان الذي يصدر الارهاب الوهابي لدولهم و قتل مواطنيهم الابرياء بالمفخخات و اوقفوا بيع السلاح لاردغان لان دولاراته اقل و ليس لحماية الابرياء.

الغرب المنافق شنّ الحروب المباشرة خاصة في الشرق الاوسط ثم في عهد الشرير اوباما شنّ الحروب غير المباشرة بواسطة داعش السعودية الارهابية.

حتاما: الغرب منافق عنصر ي ابيض استعمر الشعوب و نهب ثرواتها باسم ديمقراطيته الكاذبة فهو يخلع من الحكم دكتاتورا حسب مصالحة و يحتضن دكتاتورا اخر حسب مصالحه.

ملاحظة: الغرب المنافق العنصري يسمح لغير البيض في الهجرة اليه حسب حاجته اليهم و ليس حبّا بهم.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close