اركان السنجاري وطفلة البصراوي يجمعان العراق بقلبين مفتوحين في كوريا

عمار الوائلي
ولدت( طفلة شبيب) في الزبير سنة 2018 بقلب مفتوح يستدعي تداخل جراحي عاجل لكن ظروف العراق وتردي الخدمات الصحية وعسر حال الوالد جعل علاجها صعبا واشبه بالمستحيل.
وفي سنجار ولد اركان الياس سنة ٢٠١١ بقلب مفتوح هو الاخر ، تاخر علاجه غي العراق بسبب اوضاع البلد حتى تفاقمت حالته .
اضطرت عائلته للهروب من بطش داعش لتستقر في مخيمات النازحين .
العائلتان فقدوا الامل بالعلاج ، بعد جهود مضنية استمرت لوقت طويل.
ممثل جمعية الصداقة العراقية الكورية دكتور عبدالناصر حسين بذل جهود كبيرة للوصول اليهم وتمكن من تسهيل اجراءات سفرهم لكوريا لتتكفل بهم المنظمة .
يرقد الطفلان الان في اكبر واهم مستشفى جامعي تخصصي في امراض القلب في عموم كوريا الجنوبية ( سي جونك ) .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close