كتلة الخنجر تدرس الذهاب للمعارضة: الشراكة وهم والقرار بيد قوى محددة

اكدت القيادية في كتلة المشروع العربي النائب ناهدة الدايني، اليوم الأربعاء، ان كتلتها تدرس بـ”جدية” خيار الخروج من تحالف البناء والذهاب الى المعارضة.
وقالت الدايني إن “المشروع العربي دخل في تحالف البناء بعد تلقيه وعودا بتحقيق جملة من المطالب المشروعة ابرزها اعادة النازحين وتحقيق التوزان الوطني في المؤسسات الحكومية ومكافحة الفساد وخلق شراكة وطنية في القرار من خلال مشاركة كل القوى”.
وبينت أن “ايا من الوعود لم يتحقق ما جعلنا في موقف لابد من قرار جريء وهو دراسة خيار الخروج من تحالف البناء والذهاب الى المعارضة لاننا نشعر بان لسنا جزءا من الحكومة وان قوى محددة هي من تقود القرار وتهمش الاخريين وان الشراكة وهم”.
وختمت القيادية في كتلة المشروع العربي قولها إن “القرار النهائي للكتلة سيعلن في غضون ايام بعد اجتماع قياداته”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close