واشنطن تدعو بغداد لخطوات فورية لمعالجة مظالم المتظاهرين

أجرى وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، اليوم الثلاثاء، اتصالا هاتفيا بالرئيس العراقي برهم صالح لمناقشة المخاوف المشتركة بشأن التوغل العسكري التركي في سوريا وضرورة وقفه، بحسب ما كشفت عنه ناطقة باسم الخارجية الأميركية.

وأدان الوزير بومبيو أيضا العنف الذي وقع مؤخرا في العراق، وأشار إلى ضرورة محاسبة الذين ينتهكون حقوق الإنسان ويرتكبون أعمال العنف والتخويف ضد وسائل الإعلام.

وأكد الوزير بومبيو مجددا، في اتصاله بالرئيس العراقي، أن التظاهرات العامة السلمية تشكل عنصرا أساسيا في جميع الديمقراطيات، ولا يوجد مكان للعنف في تلك المظاهرات، سواء من قبل قوات الأمن أو المحتجين.

وجدد المسؤول الأميركي التزام الولايات المتحدة الثابت بعراق قوي وسيادي ومزدهر، كما هو منصوص عليه في الاتفاق الاستراتيجي الثنائي بين البلدين.

وشجع بومبيو الرئيس العراقي على اتخاذ خطوات فورية لمعالجه المظالم الاقتصادية والإدارية للمتظاهرين عن طريق سن إصلاحات والتصدي للفساد.

ويشهد العراق احتجاجات ضد تفشي الفساد، وأعلنت الحكومة حزمة إجراءات لتخفيف حدة التوتر في البلاد.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close