برلمان كوردستان يكشف للاتحاد الأوروبي سبب تجدد مشاكل الموازنة العراقية سنوياً

استقبلت رئيس برلمان كوردستان ريواز فائق الاربعاء، مارتن هوت سفير الاتحاد الاوربي في العراق.

وفي اللقاء تحدثت رئيس البرلمان عن التفاصيل التاريخية لتشكيل برلمان كوردستان الذي صوت الشعب الكوردي في عام ١٩٩٢ لتأسيسه، والذي نال اعتراف العراق عام ٢٠٠٥ واصبح احدى المؤسسات الدستورية بحسب الدستور العراقي الذي صوت لصالحه الشعب العراقي في ٢٠٠٥.

وأكدت دعم برلمان كوردستان للحوار والتفاهم في معالجة المشاكل وفي كل المراحل بين إقليم كوردستان والعراق، وتشهد العلاقات الحالية بين أربيل وبغداد تقدما جيدا وهي في مستويات جيدة ونعمل على تقدمها بشكل اكبر بهدف معالجة كافة المسائل والمشاكل العالقة بين الطرفين عن طريق الحوار والتفاهم المشترك.

وحول المشاكل الرئيسية بين أربيل وبغداد قالت رئيس البرلمان ان مشكلة الميزانية العامة السنوية تتجدد كل عام، بسبب عدم وجود استقرار دائم في العراق والتظاهرات التي شهدتها المدن العراقية في الآونة الأخيرة، ونتوقع ان تسبب بعض المشاكل لنا خلال المرحلة المقبلة.

من جانبه، أكد مارتن هوت على أهمية بناء علاقات متينة بين برلمان كوردستان والبرلمان الأوروبي، وعبر عن استعداده للعمل في هذا المجال.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close