عند بهلول الاقتصاد 61 يساوي الملايين

احمد كاظم

الفساد في المناصب العليا الرئاسية ذات الرواتب و المخصصات و المنافع الفاحشة عددها (المعلن) بالآلاف و السري بالملايين اختصرها بهلول الاقتصاد بعدد 61 مدير عام و سيستبدلهم بأمثالهم.

السبب الوحيد للعراك على المناصب من الرئاسات الثلاث الى اصغرها هو نهب المال العام بكل الوسائل العلنية و السرية و ليس خدمة المواطنين لان شاغلي المناصب خاصة العالية منها عديمو الكفاءة و النزاهة.

هذا العراك على المناصب و سييه الوحيد يفسران تدهور الخدمات الصحية و الطاقة الكهربائية و شرب الماء الملوث و تدهور التعليم بكل مراحلة الذي وصل الى الحضيض بسبب (التعليم الاهلي) التابع للرئاسات الثلاث.

الفاسدون من القمة الي القعر يدركون هذا الامر لانهم مبرمجوه و المستفيدون منه و لكنهم يلقون باللوم على غيرهم و وصل كذبهم الى لوم المنتفضين الفقراء العاطلين الذين يطالبون بمالهم المنهوب.

الانتفاضة المباركة جمعت الفقراء و العاطلين الذين يسكنون بيوت الطين و مدارسهم على الارصفة و يشربون الماء الخابط الملوث في الظلام لان نفطهم المنهوب ينعم به الاخرون خاصة سكنة المنطقة السوداء مقر الفاسدين.

المحزن و المعيب ان انتفاضة اهل الوسط و الجنوب الفقراء العاطلين قمعها و سيقمعها فاسدون من (سكنة) الوسط و الجنوب سابقا و المنطقة السوداء حاليا.

هؤلاء الخونة بدلا من ارجاع حقوق المنتفضين للمنتفضين قتلوهم و جرحوهم بالرصاص و خنقوهم بالغازات السامة و خراطيم المياه (الصافية).

الخونة في كتلة الفتح و النصر و سائرون و الدعوة و الحكمة و المجلس الاوطأ و اخرون ممن (دنسوا) الحشد الشعبي باركوا قتل المنتفضين و جرحهم و اعتقالهم و تعذيبهم لانهم خونة والخائن يفعل كل شيء للحصول على المال الحرام.

قتل اهل الوسط و الجنوب في زمن البعث تبريره طائفي و لكن قتلهم في زمن ابوا الصولات و ابو حزم الفساد و بهلول الاقتصاد سببه المال الحرام و جاه المنصب الزائف و هذا الامر خيانة ما بعدها من خيانة.

لصوص المناصب من الرئاسات الثلاث الى قعرها يثرثرون الان عن مكافحة الفساد و هم اول الفاسدين و يطالبون بتعديل الدستور الفاسد و نظام الانتخابات الفاسد الذي اوصلهم الى المناصب لانهم منافقون كذابون.

اين كان هؤلاء اللصوص قبل انتفاضة الفقراء العاطلين و منهم من يدعي العلم و المعرفة و شهادة الاختصاص؟

الجواب كانوا يشعرون بالأمان في المنطقة السوداء قبل الانتفاضة و ارتعشت اجسامهم بعد الانتفاضة (ليهبوا) الاراضي و الوظائف للمنتفضين و استبدال 61 مدير عام بأفسد منهم.

الحل الاني:

استمرار الانتفاضة للخلاص من الفاسدين المبشرين بالإصلاح كذبا ثم انتخابات بنظام الدوائر المتعدة و الترشيح الفردي و فرز الاصوات مباشرة بعد انتهاء وقت التصويت لمنع التزوير و التجيير ثم حكومة اغلبية نيابية.

حكومة الاغلبية النيابية تعدل الدستور الفاسد و تصلح القضاء الفاسد الذي يراسه البعثي قاطع الاذان ثم محاسبة اللصوص القتلة لاسترجاع المال المنهوب.

الحل الدائم لأهل الوسط و الجنوب:

هو اقليم ثم دولة الوسط و الجنوب ليحافظوا على ارواحهم و التمتع بأموال نفطهم بدلا من هدره على الاخرين لان وحدة العراق التي بشر بها الفاسدون خاصة حرامي الجادرية (وهمية).

ملاحظة: وزير الملك الاردني الشحاذ الذي (حذّر من الهلال الشيعي) اعلن ان انبوب نقط البصرة الى العقبة سيرى النور قريبا ليشفط نفط البصرة من قبل الزرقاويين و الدواعش.

يا اهل البصرة: انبوب نفط البصرة الى العقبة سيزيد من فقركم و معاناتكم و ايقافه تنفيذه يجب ان يكون مطلبا مهما في انتفاضتكم.

الرحمة على ارواح شهدائنا الابرار و الصبر و السلوان لأهلهم و محبيهم و الشفاء العاجل لجرحاهم.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close