نائب الرئيس الامريكي يعلن من أنقرة وقف العملية العسكرية التركية شمال سوريا

أعلن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس (قبل قليل) عن الاتفاق مع تركيا على وقف العملية العسكرية التي بدأ الجيش التركي الاربعاء قبل الماضي شنها في غرب كوردستان (شمال شرق تركيا) .

وقال بنس في مؤتمر صحفي بحضور وزير الخارجية مايك بومبيو عقب 5 ساعات من المحادثات مع الرئيس التركي ، ان وحدات حماية الشعب الكوردية ستنسحب من المنطقة الحدودية لمسافة 20 ميلاً خلال 5 أيام ، بالتزامن مع وقف القوات التركية عملياتها العسكرية .

وتابع سنعمل مع تركيا والوحدات الكوردية على تنفيذ الاتفاق .

وتابع بالقول ان الولايات المتحدة لن تفرض عقوبات جديدة على تركيا خلال هذه الفترة .

كما اشار الى ان وقف العمليات العسكرية سيكون بداية مرحلة جديدة لفسح المجال للحلول السلمية .

وتابع سنعمل لاحقاً على وقف دائم لاطلاق النار .

وشدد نائب الرئيس الأمريكي على أن “الولايات المتحدة تحملت التزامات مشتركة بالتوصل إلى حل سلمي والاتفاق على مستقبل المنطقة الآمنة عبر العمل على مستوى المجتمع الدولي لضمان السلام والأمن في هذه المنطقة الحدودية بسوريا”، مضيفا أن الجانبين أكدا سعيهما تحقيق هدف القضاء على داعش .

وذكر بينس أنه أبلغ الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالتوصل إلى الاتفاق، مشيرا إلى أنه أعرب عن شكره البالغ على إعلان وقف إطلاق النار.

موضحاً ، ان بالامكان الان اعلان منطقة آمنة تكون من مصلحة الجميع.

وأوضح بينس أن الولايات المتحدة بدأت العمل على سحب القوات الكوردية، مشيرا إلى أنه من المخطط أن يخرج المقاتلون الكورد من منطقة عمقها 20 ميلا ، فيما لفت إلى أن الاتفاق ينص على عدم تورط تركيا في أي عملية عسكرية في مدينة كوباني .

بنس اضاف ان الاتفاق الذي تم اليوم يدل على متانة العلاقات بين واشنطن وانقرة رغم الخلافات بين الجانبين .

وأردف أن الولايات المتحدة تلقت ضمانات من الكورد لانسحابهم المنتظم من شمال شرق سوريا ، معتبرا أن العلاقات القوية بين الولايات المتحدة والقوى الكوردية ستستمر.

من جانب آخر، شدد بينس على أن الولايات المتحدة لن تنفذ أي أعمال قتالية شمال شرق سوريا، مبينا أن بلاده لا تنوي نشر أي قوات برية في هذه المنطقة.

وكان نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، وصل اليوم الخميس، لاجراء مباحثات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في محاولة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار ووقف الهجوم التركي على شمال سوريا.

وكان بنس ووزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو وصلا إلى العاصمة التركية في طائرتين منفصلتين.

وطالبت الولايات المتحدة بوقف لإطلاق النار في العملية التي تشنها تركيا في شمال سوريا منذ أكثر من أسبوع.

وواجه الرئيس الأميركي دونالد ترمب انتقادات متزايدة بسبب سحبه المفاجئ للقوات الأميركية من شمال سوريا ، رغم انه ينفي أن يكون قد أعطى أردوغان “الضوء الأخضر” لبدء العملية العسكرية في شمال شرق سوريا.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close