اسرة زوجة الاعلامي “آمانج باباني” تصدر توضيحا وتنتقد قناة فضائية

انتقدت اسرة الاعلامية “لانا محمد صالح” يوم الجمعة قناة “NRT” الفضائية جراء “تضليلها” الرأي العام على حساب حادثة مقتل ابنتهم، مؤكدة ان “صالح” لم تكن المرأة الاولى ولا الاخيرة في العالم التي طلبت الانفصال عن زوجها.

وجاء في التوضيح ان “قناة (NRT) الفضائية مستمرة في تضليل الرأي العام على حساب آلامنا ومعاناتنا بما يخص ملف الحادث وفضلا عن ذلك فهي تجرحنا بعمق في مشهد مضاد لقيم الدفاع عن الحقيقة والحرية والعدالة”.

واضاف البيان ان “(السيدة لانا) ليست اول ولا اخر امرأة في العالم ارادت الانفصال عن زوجها فهي لسنوات عدة امضت حياة عائلية لم تكن راغبة بها لذا وبعد مشورة اسرتها قررت الانفصال عن زوجها، ومنذ قرابة خمسة اشهر تم رفع دعوى (الانفصال) امام المحكمة وبتوكيل محاميين اثنين فقد اخذت الدعوى مسارها نحو الحسم”.

وتابع البيان انه “في اليومين الماضيين بذلنا جهودا كبيرة لإيقاف هذه الافتراءات البعيدة عن القيم الانسانية التي زادت من معاناتنا، وكان من المفترض على قناة (NRT) ان يكون لها موقف عندما شاهدتنا في (الطب العدلي) في السليمانية تسلمنا جثة (لانا)، ودفناها، واقمنا مجلس عزاء لها بمعزل”.

واختتم البيان بالقول “نأمل بأن ما تعرضنا له من كارثة ألا تحل بأية اسرة”.

يشار الى ان شرطة محافظة السليمانية قد اعلنت يوم الخميس وفي مؤتمر صحفي ان الاعلامي “آمانج باباني” قام بقتل زوجته “لانا محمد صالح” وابنهما “هامو” ومن ثم انتحار بسلاح نوع “مسدس”.

يذكر ان (امانج باباني) مقدم برنامج بلا حدود يناقش القضايا الاجتماعية عبر قناة NRT الكوردية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close