هاتف قائد ‹قسد› ..السيناتور غراهام: أشاطر الكورد مخاوفهم من «تطهير عرقي»أكد أن الكونغرس متعاطف مع «محنة الكورد» .

أكد السيناتور الأمريكي البارز ليندسي غراهام أن الكونغرس متعاطف مع «محنة الكورد» ويشاطرهم المخاوف من أن يفضي الاتفاق الذي أبرمته أنقرة وواشنطن الخميس، إلى «تطهير عرقي» للكورد واحتلال عسكري تركي للمنطقة.

وقال غراهام عبر تويتر: «لقد تحدثت للتو مع الجنرال مظلوم عبدي، قائد قوات سوريا الديمقراطية (تشكل الوحدات الكوردية نواتها). إنه يقدر جهود إدارة ترامب لوقف العنف».

وأضاف «يشعر الجنرال مظلوم بالقلق إزاء (اتفاق) وقف إطلاق النار، وكان مصراً على أنه لن يوافق أبداً على التطهير العرقي للكورد المقترح في أنقرة»، حسب وصف قائد ‹قسد› للاتفاق التركي – الأمريكي.

وأكد السيناتور الأمريكي، أن «المنطقة الآمنة مقبولة لدى الكورد، لكن الاحتلال العسكري الذي يشرد مئات الآلاف ليس منطقة آمنة. إنه تطهير عرقي».

واختتم غراهام قائلاً: «آمل أن نتمكن من إيجاد وضع مربح للجانبين، لكني أشاطر مخاوف الجنرال مظلوم. أخبرته أيضاً أن الكونغرس سيبقى منخرطاً للغاية في الموضوع وهو متعاطف للغاية مع محنة الكورد».

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close