واشنطن لن تشارك برياً بإقامة المنطقة الآمنة في سوريا .. تراقب من الجو

قال وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، يوم الجمعة، إن القوات الأميركية لن تشارك في إقامة “المنطقة الآمنة” بشمال سوريا، مضيفاً أن الولايات المتحدة “تواصل انسحاباً مدروساً من شمال شرقي سوريا”.

وقال الوزير للصحافيين “لن تشارك قوات برية أميركية في فرض المنطقة الآمنة، لكن سنظل على اتصال مع تركيا وقوات سوريا الديمقراطية”.

لكن مسؤولاً كبيراً في البنتاغون أوضح أن الولايات المتحدة ستواصل مراقبة المنطقة من الجو للتأكد من أمن السجون التي تضم معتقلين من تنظيم داعش .

بدوره، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، أن العملية في سوريا ستستمر إذا لم يطبق الاتفاق مع واشنطن، مبيناً أن أميركا مسؤولة عن ضمان انسحاب المقاتلين الكورد خلال 120 ساعة.

كما كرر أن المنطقة الآمنة في سوريا ستمتد على طول الحدود لمسافة 440 كيلومتراً، وتصل شرقاً إلى الحدود العراقية ، مضيفاً أنه اتفق مع الولايات المتحدة على أن تكون المنطقة بعمق 32 كيلومتراً.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، أكد الجمعة، أن نظيره التركي رجب طيب أردوغان أكد له خلال اتصال هاتفي عزمه على تنفيذ وقف إطلاق النار في سوريا الذي أعلن الخميس.

وكتب على تويتر “تحدثت للتو إلى الرئيس أردوغان، إنه يريد فعلياً نجاح وقف إطلاق النار أو الهدنة. الكورد يريدون ذلك أيضا”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close