السويد: معظم المهندسين وخبراء العلوم والرياضيات من العراق

إيهاب مقبل

العراق بلد العلم والثقافة، بلد الهندسة والرياضيات، فبحسب إحصائية حديثة لمكتب الإحصاء السويدي فإن السويد تستفاد حاليًا من نحو أربعة آلاف لاجيء عراقي من المهندسين المدربين تدريبًا أكاديميًا عاليًا ونحو ألفين ونصف الألف من حملة الشهادات العليا باختصاصات العلوم والرياضيات.

وأشار مكتب الإحصاء السويدي ان العراقيين تمكنوا من حل احتياجات سوق العمل السويدي للمهندسين الأكاديميين وخبراء العلوم والرياضيات، وذلك لأن فقط ١٨ في المئة من السويديين يحصلون على تعليم أكاديمي عالي في البلاد موجه أساسًا نحو الإختصاصات الفلسفية، مما خلق فجوة كبيرة في سوق العمل السويدي جراء النقص الكبير بإعداد المهندسين وخبراء العلوم والرياضيات.

وأضاف مكتب الاحصاء السويدي أن نحو ٢٤ في المئة من المهندسين العراقيين وخبراء العلوم والرياضيات هم من المولودين في العراق خلال ستينيات وسبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، أي خلال إصلاحات التعليم التي قادها أحمد حسن البكر وصدام حسين في البلاد.

والفنلنديون هم اليوم أكبر مجموعة مهاجرة في السويد، ويمثلون أكبر عدد من المتعلمين أكاديميًا. ومع ذلك لا يزيد بينهم عدد المهندسين وخبراء التكنولوجيا والرياضيات عن أكثر من ١٢٠٠ شخص. وهكذا، فإن معظم المهندسين وخبراء العلوم والرياضيات في السويد من العراق.

https://2.top4top.net/p_1388loih01.jpg

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close