المكتب الإعلامي للنائبة نصيف : الفضيحة اللاأخلاقية في مكتب مفتشية الداخلية كشفت عن الوجه الحقيقي لهؤلاء الجلاوزة

وصف المكتب الإعلامي للنائبة عالية نصيف فضيحة قيام احد الضباط التابعين لمكتب المفتش العام بوزارة الداخلية (الملغى) بممارسات لاأخلاقية في المكتب، بأنها تعبر عن الوجه الحقيقي للجلاوزة الذين يفبركون الجرائم للأبرياء ويخطفونهم ويعذبونهم باتهامات كيدية ويتاجرون بالمخدرات ويقومون بأعمال تهريب .

وذكر المكتب الإعلامي في بيان اليوم :” ان الملازم (ع) التابع لمكتب مفتش عام الداخلية (الملغى) تم ضبطه من قبل السيد قائد شرطة بغداد متلبساً بممارسات لاأخلاقية (فوق العلم العراقي) ، وقد أمر قائد شرطة بغداد (الذي يقع مكتبه مقابل مكتب مفتشية الداخلية) بإيداع الملازم والفتاة التي معه في التوقيف بمركز شرطة الجعيفر “.

وإوضح المكتب الإعلامي :” ان هذه الفضيحة تعبر عن قذارة نفوس هؤلاء الجلاوزة الذين يفبركون الاتهامات للأبرياء ويخطفوهم ويعذبوهم ويدخلون المخدرات الى البلد ويتاجرون بها ويقومون بأعمال تهريب، فهذا هو مستوى هؤلاء الضباط الذين يعتمد عليهم احد مسؤولي السلك الرقابي بوزارة الداخلية (والمدعوم من أول رأس بالدولة) في إيذاء الناس وتدميرهم وتدمير عوائلهم “.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close