تنسيقيات التظاهرات ترفض دخول مقتدى الصدر على خط 25 أكتوبر

تنسيقيات التظاهرات ترفض دخول مقتدى الصدر على خط 25 أكتوبر

أكدت تنسيقيات التظاهرات الشعبية في العراق، اليوم الأحد، رفضها لدخول زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، على خط تظاهرات 25 أكتوبر المرتقبة.

وقال أحمد الحلو، وهو أحد قادة التظاهرات الشعبية في العراق، إن «دخول الصدر على خط تظاهرات 25 أكتوبر المرتقبة أمر مرفوض، فهو أحد مؤسسي الحكومة الحالية برئاسة عادل عبدالمهدي».

وبين الحلو، أن «مشاركة أنصار التيار الصدري بصفتهم مواطنين عراقيين وليس ممثلين عن تيار أو حزب، أمر مرحب به كونهم جزء مهم من الشعب العراقي الذي عانى وما يزال يعاني من الحكومات التي تشكلها الأحزاب والكتل السياسية وفق مصالحها، لا مصالح الشعب».

وأكد أن «قادة التظاهرات الشعبية في بغداد وكافة المحافظات، لن يقبلوا بأن أن يكون التيار الصدري قائداً للتظاهرات المقبلة، فلا يمكن المساومة والتفاوض على مصالح الشعب العراقي».

من جانبه قال الخبير في الشأن السياسي العراقي هشام الهاشمي، في تصريحات صحفية، إن «بيان الصدر يوم أمس، جعل قيادة التظاهرات المرتقبة بيد التيار الصدري، ولهذا انطلقت التنسيقيات وتم تقسيم المناطق التي ستخرج بها التظاهرات في بغداد والمحافظات، والساحات المخصصة لذلك».

وأضاف الهاشمي، أن «التيار الصدري، بعد بيان الصدر، حضر الدعم الصحي والإسعافات والبوسترات والشعارات التي سترفع، كما تم توزيع قواطع المسؤوليات»، مؤكداً أنه «لغاية الساعة، لا يوجد تنسيق بين قيادة التيار الصدري وبين ما يعرف بتنسيقيات تظاهرات 1 أكتوبر، لكن، التفاهمات ربما تصل إلى جزء كبير منهم».

وأصدر زعيم التيار الصدري في العراق، رجل الدين الشيعي البارز مقتدى الصدر أمس السبت، بيانًا تناول فيه تظاهرات 25 أكتوبر المرتقبة، بينما كشف مقربون منه بأن الرجل «دخل رسميًا على خط الاحتجاج الشعبي».

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close