السيناتور غراهام: المنطقة الآمنة «غير عسكرية» .. ستديرها قوات دولية

كشف السيناتور الأمريكي ليندسي غراهام، اليوم الأحد، تفاصيل جديدة ومغايرة لما أعلن عنها بخصوص خطة إنشاء المنطقة الآمنة المزعومة في غربي كوردستان (كوردستان سوريا).

وقال غراهام لقناة ‹فوكس نيوز› الأمريكية: «قابلت ترامب يوم أمس وأخبرني أن الخطة هي إنشاء منطقة عازلة غير عسكرية بين تركيا والكورد تديرها قوات دولية لا أمريكية».

وذكر غراهام، أن الأمريكيين سيغطون المنطقة جوياً مع مراعاة «مخاوف» تركيا من العناصر الكوردية التي تعتبرها «إرهابية».

وقال: «هذه خطة تاريخية ستضمن الأمن لحليفتنا تركيا ولحلفائنا الكورد، كما قمنا بتأمين مصادر النفط بإشراف قسد والتي ستمول العمليات ضد داعش هناك».

وتطالب تركيا بـ «منطقة الآمنة» تحت إدارتها، تمتد من من جرابلس إلى حدود العراق بطول 444 كيلومترا وبعمق 32 كيلومتراً.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد أعلنت اليوم أنها انسحبت من مدينة سرى كانيه (رأس العين) بغربي كوردستان.

وتسببت المعارك الدائرة منذ 10 أيام في نزوح 160 ألفاً، بحسب ما أعلنت الأمم المتحدة، فيما تحدثت مصادر أخرى عن نزوح أكثر من 300 ألف. فيما ووفق مصادر حقوقية، فقد تسبب الاجتياح التركي منذ التاسع من الشهر الجاري، عن مقتل وجرح حوالي ألف مدني.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close