دقت الكنائس أجراسها

دقت الكنائس أجراسها

عصمت شاهين دوسكي

ألقيت في الأمسية الأدبية في مركز عشتار الثقافي – بمناسبة مرور 20 سنة على أنشاء المركز في زاخو

دقت الكنائس أجراسها

رفعَ الأذان هاجِسَها

رتلت القلوب .. هاجت النفوس

كاد الدمع يرتل أنفاسها

ما بال النهى ترحل

ما بال النوى يترجل

يضيء شموع أقداسها

ميادين خلت من الجمال

ميادين نأت للارتجال

وصاحب الطفل المعنى أسوارها

عيسى نور يجمع القلوب

يشع بظلمة الدروب

فما بال الشغاف لا ترى أنوارها ؟

فريق هنا وفريق هناك

دمعة هنا وحسرة هناك

والفرقة أضحت عنوانها

قدس بالحب بالجمال بالسلام

وارسم للحياة ألوانها

لا تُسمٍر الجسد بالجراح

لا تطلب المباح واللا مباح

فالأرواح تناجي أرواحها

*********

صلبوني منذ ألف عام بلا صليب

وقالوا اتركوه بلا حبيب

فأتى السرور يحمل أسرارها

أحترم كن كالولد

كالبراءة والوفاء والعهد

واروي بشغف القلوب احترامها

اصدق ولا تكن كالحرباء

تلبس أقنعة جوفاء

وتقول أنا اصدق أشرافها

من التواضع خذ سبيلا

إن كنت غنيا أو عليلا

ولا تغر من قربانها

واهتم بغيرك متعمدا

وامسح الدموع ودا

لا يبقى إلا الطيب من طيبها

وكرم الناس فلست إبليس

وكرم النفس فلست نفيس

فالكراسي لا تبقى أقدامها

واسمع وأصغ لما أقول

كلنا على الأرض أفول

فاتبع السلام من سلامها

**************

دقت الكنائس أجراسها

رفع الأذان هاجسها

فارمي الحقد والحسد والأنا

ورتل السلام والحب في محرابها

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close