عذر مكتب رئيس الوزراء اقبح من ذنبه

رشيد سلمان

الصدر هدّد عادل و عادل يهدد الصدر ان الاتفاق بينهم اسناد الصدر لعادل و تغطية عادل عل ملف ابتزاز وزير الصحة المستقيل.

هذا الاعتراف يؤكد فساد الصدر و عادل لان الطرفين يتبادلان (طمطمة) فسادهما.

عادل عذره اقبح من ذنبه لانه رئيس وزراء تعاقد على التغطية على الفساد ليستمر في السلطة و بالتأكيد توجد اتفاقات اخرى مع اطراف اخرى على راسها كتلة العامري و الاكراد و الكتل السنية.

هذا الاعتراف يكفى لإقالة رئيس الحكومة ثم محاكمته لانه مكتبه اعترف بذلك و الاعتراف سيد الادلة كما يقولون.

بالتأكيد رئيس الحكومة سينفي اعتراف مكتبه و لكن النفي غير مجدي لان تاريخه السياسي مليء بالفساد.

ايها المنتفضون الشرفاء لا تصدقوا وعود من اعترف بالتغطية على الفساد و استمروا بانتفاضتكم للخلاص منه و من معه من الفاسدين لان بقاءه سيفاقم الفساد بعد اعترافه به.

الرحمة على شهدائنا الابرار و الصبر الجميل لاهلهم و محبيهم و الشفاء العاجل لجرحاهم.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close