أردوغان يهدد باستئناف الهجوم في سوريا إذا لم تتحقق الوعود الأمريكية

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن القوات الكوردية تواصل انسحابها في شمال شرق سوريا غير أن تركيا ستستأنف هجومها العسكري في المنطقة ما إن ينتهي اليوم الثلاثاء أمد وقف لإطلاق النار تم التوصل إليه بوساطة أمريكية إذا لم تتحقق وعود واشنطن.

وينتهي أمد وقف إطلاق النار الذي بدأ قبل خمسة أيام للسماح بانسحاب مقاتلي وحدات حماية الشعب الكوردية من المنطقة الحدودية الساعة العاشرة مساء يوم الثلاثاء (1900 بتوقيت غرينتش).

وتقول تركيا إن على الوحدات الكوردية مغادرة ”منطقة آمنة“ تريد إنشاءها على امتداد حدودها في شمال شرق سوريا.

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب تنظيما “إرهابيا” وامتداداً لحزب العمال الكوردستاني .

وقال أردوغان للصحفيين في أنقره قبل سفره إلى روسيا لإجراء مباحثات مع الرئيس فلاديمير بوتين حول سوريا ”الانسحاب مستمر“.

وأضاف ”وفقا للمعلومات التي تلقيتها من وزير الدفاع نحن نتحدث عن انسحاب ما بين 700 و800 بالفعل والباقون أي حوالي 1200-1300 يواصلون الانسحاب. وقيل إنهم سينسحبون“.

وتابع ”لا بد من خروج الكل. العملية لن تنتهي قبل خروجهم جميعا“.

وكانت تركيا قد بدأت عمليتها العسكرية عبر الحدود قبل قرابة أسبوعين في أعقاب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب القوات الأمريكية من شمال سوريا ما اعتبر ضوءاً اخضر للرئيس التركي لشن الهجوم.

وانتقد نواب أمريكيون بعضهم من الحزب الجمهوري الانسحاب الأمريكي من سوريا ووصفوه بخيانة للحلفاء الكورد الذين ساعدوا الولايات المتحدة في محاربة تنظيم داعش في سوريا.

وقال ترامب يوم الاثنين إن وقف إطلاق النار صامد فيما يبدو رغم المناوشات ومن المحتمل أن يستمر بعد انقضاء أجله لكن أردوغان قال إن القتال قد يستأنف.

وقال الرئيس التركي ”إذا لم يتم الالتزام بالوعود التي أعطتها لنا أمريكا فسنواصل عمليتنا من حيث توقفنا وستكون هذه المرة بتصميم أكبر“.

وتقول تركيا إنها تريد إنشاء منطقة آمنة على امتداد 440 كيلومترا على الحدود في شمال شرق سوريا لكن هجومها ركز حتى الآن على مدينتين حدوديتين في منتصف هذا الشريط هما سري كانيه (رأس العين) وكري سبي(تل أبيض) اللذان يفصل بينهما حوالي 120 كيلومترا.

وقال مصدر أمني تركي إن وحدات حماية الشعب ستنسحب في البداية من 120 كيلومترا من ذلك الشريط وإن أردوغان وبوتين سيبحثان انسحابا أوسع من منطقة الحدود خلال محادثاتهما اليوم الثلاثاء في منتجع سوتشي الروسي على البحر الأسود.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close