تقرير امريكي: هيمنة ايران على العراق تواجه تحديات

تقول صحيفة وول ستريت جورنال الامريكية لا تسير هيمنة إيران على العراق دون تحديات، فبما أن طهران هي التي تختار رؤساء الوزراء والبرلمان في العراق، يحملها الشعب العراقي المسؤولية عن فساد الحكومة العراقية وعدم كفاءتها، هذا وتفجر استياء العراق من إيران في احتجاجات هذا الشهر التي هزت أسس حكومة بغداد.
وتقول الصحيفة بتقرير ان طهران حاولت تهدئة الأمور، بترديد نظرية المؤامرة التي تشير إلى أن الولايات المتحدة والسعودية حرضتا على الاحتجاجات العراقية، وقال المرشد الأعلى علي خامنئي إن ”إيران والعراق دولتان مرتبطتان بقلوبهما وأرواحهما، ولذلك يسعى الأعداء إلى بث الخلاف، لكنهم فشلوا، ولن تكون مؤامرتهم فعالة“.
وتدرك طهران أن سيطرة الحكومة العراقية على السلطة ضعيفة، وإذا انهارت يمكن أن يتبع ذلك حرب أهلية فوضوية أخرى، لن تكون طهران قادرة على احتوائها.
علاوة على كل ذلك، أصبحت سوريا ساحة مشتعلة، بينما يردد المحللون والقادة العالميون انتقادات لانسحاب الولايات المتحدة من سوريا، يبدو أن تقدير المكاسب الإيرانية كان مبالغًا فيه.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close