انتفاضتنا وصلت الى تشيلي!

حسن الخفاجي

تشيلي بلد من بلدان امريكا ألجنوبية،تعاقب على حكمها اشتراكيون ورأسماليون وشهدت انقلابا دمويا قتل فيه الرئيس المنتخب سلفادور اللندي وحكم الجنرال بينوشيه البلد حكما قمعيا، مازالت تشيلي تعاني من اثاره الى الان.
الرئيس التشيلي الان هو الملياردير سيباستيان بينييرا هو رجل أعمال مقرب من امريكا يملك قرابة الثلاثة مليارات دولار. تشهد تشيلي منذ أيام احتجاجات عنيفة بسبب رفع سعر تذاكر المترو باقل من نصف سنت.حدثت مصادمات دموية وحرائق. بسبب انفلات الامن فرض الرئيس الاحكام العرفية وأمر العسكر بتولي امن البلد.
لبنان يشهد ايضا تظاهرات جماهيرية حاشدة.اسبابها معروفه جوع الشعب بسبب فساد الساسة.
النظام بتشيلي صديق مقرب لأمريكا والحريري رئيس وزراء لبنان حصان غربي وصديق لأمريكا .
ما الذي يجري ولماذا تنتقل هذه التظاهرات بسرعة خاطفة وتعبر الحدود والمحيطات والقارات؟
العالم بفضل ثورة الاتصالات محلة صغيرة حدودها النت.حالة الرخاء التي يعيشها الاغنياء والحكام وجماعاتهم يقابلهاحالة عامة من الجوع والفقر والمرض تضرب اكثر من 80% من البشر.
اتذكر مقطع من قصيدة شعر شعبي كتبتها اثناء الحرب الاهلية بلبنان : مو بس هناك بلبنان…… بكل مكان-مجان- الجوعان يخاوي الجوعان.
لاغرابة في ان يتحد الجياع ليثوروا على من تسبب بافقارهم، لكن السلطات والمستفيدين منها بكل بلدان الارض تبحث عن تهم، تتهم بها من يعارضها. الامر ليس حكرا على إسلاميين او علمانيين او طغاة او دكتاتوريين.لان السلطة تعني لكل هؤلاء، الغنى، والرفاهية، والحياة في بعض الاحيان، لذلك يعاملون من يطالب بحقه بالحياة بوحشية.لانهم يعتقدون انه ينافسهم على ثرواتهم وامتيازاتهم !
لم اصدق نفسي ولو للحظة ان تستعبد السلطة دانيال أورتيغا رئيس نيكاراغوا، هذا اليساري المعجون بالنضال وتجعله غولا، يحصرالسلطة بعائلته. عين زوجته نائبا للرئيس واولاده الثلاثة مستشارين له، ويعامل المحتجين عل قراراته بوحشية. لا احد يلوم فؤاد معصوم لانه عين بناته او يلوم احزاب السلطة الفرهودية،بعد الان ،لان السلطة هي السلطةبكل مكان.والجياع هم الجياع.
اخبروا شبابنا المتظاهرين ان انتفاضتهم وصلت الى تشيلي.
مو بس هناك بلبنان بكل مجان -مكان- حتى بشيلي الجوعان يخاوي الجوعان.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close