تحذيرات برلمانية من الاطاحة بحكومة عبدالمهدي: وضع المنطقة والعراق لايتحملان

اتهم عضو مجلس النواب العراقي عن كتلة المستقبل المعارضة سركوت شمس الدين جهات سياسية قال انها تعمل على اسقاط حكومة عادل عبد المهدي، مقترحاً اعطاء مهلة تتراوح مابين 6 ـ 12 شهراً لتقييم حزم الاصلاحات التي صوتت عليها الحكومة.
وقال شمس الدين ان محاولات البعض لاسقاط حكومة عبد المهدي بحجة تصاعد حدة التظاهرات تدار من قبل جهات سياسية، بعيداً عن مسميات الاصلاح او غيرها.
واضاف ان تلك الجهات ادعت بان حكومة عادل عبد المهدي هي السبب الاكبر في حصول اخفاقات على جميع الصعد في الدولة، في حين ان العراق ورث مشاكل ماقبل 2003 ومابعده، مؤكداً ان تلك الجهات تغاضت عن كل ماجرى قبل 16 عاما من سوء الخدمات وتفشي البطالة وسقوط محافظات بيد “داعش”وهدر الموازنات الانفجارية التي كان يعدها العراق دون ان يكون هنالك اي شئ على ارض الواقع.
وحذر شمس الدين من محاولات اسقاط الحكومة، لان وضع العراق والمنطقة لايتحملان المزيد من الازمات بحجة الاصلاح، فضلاً عن الضعف الذي تعانيه مؤسسات الدولة والتي لا يمكن تحميلها أكثر من طاقتها بوجود اصلاحات جذرية.
واقترح اعطاء مهلة تتراوح مابين 6 ـ 12 شهراً لتقييم حزم الاصلاحات التي صوت عليها كلا من الحكومة ومجلس النواب.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close