سجال بين العبادي والكربولي

رد ائتلاف ‹النصر›، اليوم الأربعاء، على تصريحات زعيم حزب «الحل»، السياسي السني البارز جمال الكربولي، الذي شن هجوماً على زعيم الائتلاف، رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي.

وقال القيادي في الائتلاف علي السنيد، إن «العبادي أحال ملفات إلى النزاهة بشأن الفساد في الوزارات السابقة، وتم خلالها كشف ملفات فساد في وزارة الصناعة، عندما كان يشغلها أحمد الكربولي، شقيق جمال الكربولي».

وبين السنيد، أنه «قبل أيام، فعّلت الحكومة الحالية ملفات الفساد التي حركها العبادي وأحالتها إلى النزاهة ضد وزراء وغيرهم، ومن ضمن هؤلاء وزير الصناعة الأسبق أحمد الكربولي، فتهجم جمال الكرولي على العبادي بسبب تجهيز ملف فساد ضد أخيه، والتهم التي وجهها إلى العبادي باطلة وبعيدة عن الواقع».

ووجه الكربولي جملة تساؤلات لرئيس الحكومة السابق حيدر العبادي في وقت سابق، مؤكداً فيها أن العبادي يتحمل مسؤولية ما حصل من كوارث في البلاد.

وقال الكربولي عبر تويتر: «تساؤلات مشروعة موجهة لرئيس الوزراء السابق حيدر العبادي بمناسبة تبنيه خطاباً جديداً يُكثر فيه من انتقاد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي».

وأضاف موجهاً كلامه للعبادي، «فترة حكمك شهدت ظهور أمراء الحروب وأصحاب الإقطاعيات الذين أثروا على حساب أموال العراقيين القاطنين في المحافظات المحررة بعد أن استباحوا بيوتهم وسياراتهم وأراضيهم فأصبحوا من أصحاب المليارات».

وأضاف أن «كثيراً من العاملين في مكتبك الخاص أصبحوا تجاراً ومستثمرين يحتكرون عقود الدولة لصالحهم عن طريق شركات وهمية، محققين أرباحاً مليارية مقابل خدمات لا وجود لها على الأرض».

وتابع «إدارتك كانت مسؤولة عن حدوث موجات نزوح مليونية وتغيير ديموغرافي قسري.. جرف الصخر أنموذجاً، وفي عهدك شُنت عمليات اختطاف واعتقال وتغييب وإخفاء قسري ذهب ضحيتها آلاف الأبرياء الذين مازال مصيرهم مجهولاً، وكانت تجري تحت سمعك وبصرك».

وأضاف زعيم حزب «الحل»، في سياق حديثه للعبادي، «في ظل قيادتك جرى تدمير المدن وإبادتها من على وجه الأرض ببشرها وشجرها وبهائمها، أيمن الموصل والرمادي تشهد على ذلك».

وتساءل «فهل يستطيع رئيس الوزراء السابق والقائد العام للقوات المسلحة آنذاك الكشف عن مصير المختطفين والمغيبين والمختفين قسراً في السجر، والصقلاوية، وسامراء، والعلم، وبزيبز، والرزازة؟ وهل تستطيع تسمية الجهات التي منعت ولازالت تمنع عودة أهالي جرف الصخر إلى بيوتهم؟ متى ستصارح الشعب بالجهة التي اختطفت وغيبت الأبرياء، والمسؤولة عن منع عودة العوائل إلى جرف الصخر وتحجب المعلومة عن الإعلام .. السيد العبادي.. هل كان عدم السماح لعودتهم قرارك أم كان القرار مفروضاً عليك ؟؟ قل الحقيقة وأرح ضميرك».

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close