حركة “النجباء” تعلق على تورط مدير امن الحشد الشعبي بقتل المتظاهرين

نفت حركة “النجباء” المنضوية في الحشد الشعبي يوم الاربعاء تورط مدير امن الحشد المدعو بـ”أبو زين اللامي” بقتل المتظاهرين خلال الاحتجاجات التي انطقلت مطلع الشهر الجاري.

وقال المتحدث باسم الحركة نصر الشمري في بيان اليوم انه “استمرارا المحاولات الخبيثة لقناة الحرة الامريكية في مهاجمة واستهداف النسيج العراقي واخرها محاولة زج الحشد الشعبي واتهام مدير امن الحشد بقضية استهداف المتظاهرين رغم الموقف الرسمي المعلن من الحشد الشعبي بعدم وقوفه ضدهم وان هذا العمل خارج كليا عن اختصاص مديرية امن الحشد”.

واضاف البيان ان “كل هذا يكشف الدور التآمري والتخريبي لهذه القناة وللادارة الامريكية التي تقف خلفها وتمولها لهذا الدور المشبوه”.

وكان تقرير لوكالة رويترز، أفاد الخميس، بأن قناصة تابعين لميليشيات مدعومة من إيران اعتلوا الأسطح وأطلقوا النار على المتظاهرين في العراق ما تسبب بمقتل وإصابة أعداد كبيرة من المتظاهرين.

وذكر التقرير نقلا عن مسؤولين عراقيين قولهم إن هؤلاء المسلحين كانوا تحت إمرة القيادي في الحشد الشعبي أبو زينب اللامي، في وقت تداولت فيه وسائل إعلام ومواقع تواصل خبر انضمام اللامي إلى اللجنة المكلفة بالتحقيق في معرفة المتورطين في قتل المشاركين في التظاهرات.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close