قال منصبه شرعي

احمد كاظم

ردا على طلب استقالته قال غاضبا (انه جاء بالشرعية) مع انه من معه من اللصوص غير شرعيين (منذ ولادتهم) بعد 2003.

يا بهلول: الشرعية اساسهما مجلس نواب شريف و ليس مجلس على بابا و 329 حرامي و حرامية جاءوا لنهب المال العام (و اضفاء الشرعية) على بقية للصوص.

يا بهلول: من حصل على المنصب بتأييد كتل اعضاؤها و عضواتها لصوص جيروا و زورا و باعوا و اشتروا الاصوات لا يمكن ان يكون شرعيا لا بالقانون و لا بالشرع و لا بالأخلاق الكريمة.

يا بهلول: انت و من معك من الفاسدين نهبتم المال العام كرواتب و منافع و مخصصات و حمايات بينما انتم غير شرعيين قانونيا و شرعيا و اخلاقيا.

يا بهلول: من نهب مليون دولارا شهريا (كمنافع اجتماعية) بالإضافة الى الراتب الفاحش و مخصصات قلع البواسير و تجميل الوجوه و النهود و اعضاء اخرى لا يمكن ان يكون شرعيا.

يا بهلول: الدليل على عدم شرعيتكم جميعا ان عدد حماياتكم الوية وافواج من الاقرباء و الاحباب لنهب الرواتب و السيارات المصفحة لان الشريف العفيف لا يحتاج الى حماية بينما يحتاجها الذي شغل المنصب بصورة غير شرعية.

يا بهلول: انتفاضة اهل الوسط و الجنوب سببها انكم نهبتم نفطهم و هدرتموه على الاخرين كرشوة للبقاء في المناصب بينما هم فقراء عاطلون عن العمل يعيشون في بيوت الطين و البردي بدون ماء نقي و بدون دواء و بدون كهرباء.

يا بهلول: بالمقابل و انت و من معك تنعمون بالقصور العامرة و بالمسابح و غرف المساج و تأكلون ما لذ و طاب تحت انوار الثريات ليلا و نهارا في المنطقة السوداء و خارجها بلاش.

ختاما: يا شباب و شابات الوسط و الجنوب الشرفاء و الشريفات نفطكم ينهب و يهدر على الاخرين من قبل من يدعي انه من الوسط و الجنوب بينما هم اجانب خانوا الامانة قتلوكم و جرحوكم بالرصاص و الغازات السامة.

الحل: الخلاص منهم باستمرار الانتفاضة لأنها اذا توقفت سيشعرون بالأمان و يستمر فسادهم و يستمر فقركم و تستمر معاناتكم و لا يصدقوا وعودهم (لانهم غير شرعيين).

الحل الدائم بعد الخلاص منهم هو اقليم الوسط و الجنوب كحال اقليم كردستان المستقل ثم دولة الوسط و الجنوب لتنعموا بخيران نفطكم و الحفاظ على ارواحكم.

الرحمة على شهدائنا الابرار الذين قتلهم من هو غير شرعي و جرهم من هو غير شرعي و الصبر الجميل لأهلهم و محبيهم و الخزي و العار على غير الشرعيين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close