حراك عفوي ام مخطط للتدمير

عباس راضي العزاوي
اول ما بدأ الحراك العفوي (كلش) وبعد اليوم الأول سفكت دماء الشعب من المواطنين والقوات الأمنية على حد سواء
سقوط هذه الضحايا بشكل سريع أثار قلق الكثير
كحصيلة اولى لحراك عفوي جدا!!!
في نفس الليلة تم التعرف على هوية القناصة وانتماءهم وصدرت في اليوم الثالث قائمة بالأسماء وعناوين الجناة
والمفارقة انهم من الحشد الشعبي!!!!
بعد التحقيقات قالت الحكومة انه تم محاسبة بعض الجهات الأمنية وتم إقالة قسم منهم؟؟
يعني مو حشد ايراني وعميل للكيان الفارسي!!!!
والمفارقة الادهى اصدار قائمة جديده للقناصين مع ان البعض منهم استشهد منذ سنين في معارك التحرير ضد داعش؟؟؟
كيف ولماذا هؤلاء تحديدا؟؟
ماذا تريد الجهات التي تقف وراء هذا الحراك العفوي ان تقول للناس !!!!
كل يوم تصدر تعليمات وتوجيهات معينة … من أين ؟
ولا خبير بكشف الملثمين عرفهم او عرف الجهة التي تقف ورائهم …عفوية جدا !!
تم تحديد يوم 25 للعودة ثانية للتظاهر !!! اي غدا
التزم الجميع بالموعد وكأنه امر صادر من قائد يعرفه الجميع
صدرت توجيهات وتعليمات تبدو على كاتبها حبه الكبير للشعب والوطن …
طبعا هذا التحول حصل بعد كمية الاتهامات الموجهة ضدهم وتوجيه أصابع الاتهام لبعض الجهات المعروفة.
لم يكتشف احد هذه الجهة ايضا ومازال بعض
احبتنا يقولون انها شعبيه عفوية بدوافع موضوعية.!!!

اليوم صدرت تعليمات تؤكد الساعة وكيفيه التحرك والعمل المطلوب ومن يجب ان يطرد وشكل النظام المطلوب
هل كل هذه الأحداث اتفق عليها كل المشاركين ؟ وبمحض الصدفه!! مستحيل!
لن أجامل احد في رأيي،
أنا قلق جدا من نوايا الجهات التي تقف وراء هذا التصعيد .
ولكن لايعني انني لا اتمنى ان نتخلص من اساطين الفساد وحيتانه..
بل اتمنى كنسهم كالنفايات فهم يستحقون اكثر وقد انذرتهم قبل سنين.
و لكن كمراقب من بعيد من حقي ان اضع علامات استفهام في جيب المتظاهر قبل خروجه لربما لحرق بلاده بدون ان يفكر للحظه واحده.!
القرار الان للشعب فهو يمتلك إرادة الملك وهو من يقرر كيف يعيش او ينتحر!!
“اعقلها وتوكل” ودع عنك اسود الفيس وفرسان النت فانك لن تجدهم ان جد الجد وحدث ما لاتحمد عقباه
قلبي معكم ومع ارواحكم ومرهون بايديكم ومتعلق باردانكم
وكلي امل ان تكونوا بمستوى هذا الحدث الكبير.
محبتي للمخلصين الابرار

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close