وصول المئات من الشرطة العسكرية الروسية الى سوريا

أفادت وزارة الدفاع الروسية ، اليوم الجمعة ، بأن نحو 300 من أفراد الشرطة العسكرية الروسية معززين بآليات مدرعة وصلوا إلى سوريا، من إقليم الشيشان بجنوب روسيا.

وبحسب الوارة فإن الشرطة العسكرية ستقوم بمهام حراسة في مناطق معينة وستساعد في عملية انسحاب المقاتلين الكورد وأسلحتهم إلى ما يبعد بثلاثين كيلومترا عن الحدود السورية التركية.

وكانت وكالة “إنترفاكس” قالت إن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أبلغ قائد قوات سوريا الديمقراطية بأن روسيا ستزيد عدد أفراد الشرطة العسكرية الروسية قرب الحدود السورية التركية. كما ناقش الاثنان تطبيق الكورد للاتفاق الروسي التركي بشأن سوريا الذي أُعلن الثلاثاء.

وذكرت وكالة تاس أن قائد قوات سوريا الديمقراطية قال إن قواته تساعد الشرطة العسكرية الروسية وقوات النظام السوري في شمال سوريا.

يذكر أن الشرطة العسكرية الروسية بدأت الأربعاء الانتشار على الحدود شمال شرقي سوريا بموجب اتفاق مع تركيا لإبعاد المقاتلين الكورد من المنطقة.

وقبلها، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الشرطة العسكرية الروسية عبرت نهر الفرات ، ووصلت مدينة كوباني (عين العرب) الحدودية بغرب كوردستان (شمال سوريا) ، في إطار الاتفاق الروسي التركي الذي تم التوصل إليه الثلاثاء الماضي حول انسحاب القوات الكوردية من المناطق الحدودية مع تركيا .

وقالت وزارة الدفاع إن “رتلاً للشرطة العسكرية الروسية عبر الفرات في اتجاه الحدود السورية-التركية”.

وأضافت أن الشرطة العسكرية “ستساعد في انسحاب وحدات حماية الشعب الكوردية وإزالة سلاحها على عمق 30 كلم” في القسم الأكبر من شمال شرقي سوريا على الحدود مع تركيا.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close