البرلمان المزور في اجازة ترفيهية

رشيد سلمان

في هذا الظرف العصيب الذي قتل و جرح فيه منتفضو الوسط و الجنوب يفشل برلمان اللصوص بعقد جلسة لمناقشة الوضع العصيب و الاسباب:

اولا: اهم سبب لان رئيس الوزراء صرح انه سيقلص رواتبهم و هذا التقليص مرفوض من اللصوص الذين يحضرون الجلسات فقط عند زيادة نهبهم للمال العام.

ثانيا: هم في الظروف الاعتيادية اكثرهم فضائيون داخل العراق و خارجه ينعمون بالمال المنهوب.

ثالثا: لانهم لصوص و اللصوص لا كرامة و لا شرف و لا وطنية عندهم.

رابعا: عدم اكتمال النصاب في هذا الظرف العصيب يعني انهم لا يمثلون الا انفسهم و الرئاسات الثلاث الفاسدة.

على رئيس الوزراء ان كان صادقا و شريفا:

واحد: ايقاف صرف رواتبهم و مخصصاتهم و منافعهم ابتداء من اليوم.

اثنان: الطلب من رئيس الجمهورية حل البرلمان لو كان صادقا و شريفا.

ثالثا: انتخاب فوري لنواب جدد على اساس الدوائر المتعددة و الترشيح الفردي و المرشح من ابناء الدائرة و فرز الاصوات مباشرة بعد انتهاء وقت التصويت و الفائز من يحل على اكثرية الاصوات.

رابعا: وضع اليد على ممتلكاتهم و اموالهم داخل العراق و خارجه لاسترجاعها للدولة.

ملاحظة: هذا الغياب المشين لهؤلاء اللصوص يثبت عدم شرعيتهم و اجرامهم و ان كان رئيس الوزراء و رئيس الجمهورية مخلصين شريفين لنفذا ما ذكر فوريا ليثبتوا اخلاصهما و الا فهما من نفس العجين.

ملاحظة: هذه فرصة ثمينة لرئيس الجمهورية و لرئيس الوزراء لأثبات نزاهتهما و الا سيعتبران مثل النواب الخونة و يجب الخلاص منهم.

ايها المنتفضون الشرفاء الشجعان لقد ضحيتهم بأرواحكم للخلاص من اللصوص و استمرار الانتفاضة ضروري لان النواب اثبتوا خيانتهم.

الرحمة على شهدائنا الابرار و الصبر الجميل لأهلهم و محبيهم و الشفاء العاجل لجرحاهم و الخزي و العار على من خانوا الامانة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close