“الناتو” يرحب باقتراح ألماني حول إنشاء منطقة آمنة دولية في شمال سوريا

"الناتو" يرحب باقتراح ألماني حول إنشاء منطقة آمنة دولية في شمال سوريا

رحب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “الناتو”، ينس ستولتنبرغ، بالاقتراح الألماني حول إنشاء منطقة آمنة تحت مظلة الأمم المتحدة في شمالي سوريا.

وقال ستولتنبرغ بعد انعقاد اجتماعات وزراء دفاع حلف الناتو لليوم الثاني الجمعة : “اتفقنا على بذل الجهود لإيجاد حل سياسي وسلمي وتطبيقه على أرض الواقع ​​​. أرحب باقتراح ألمانيا بإنشاء منطقة آمنة تحت مظلة الأمم المتحدة”.

وأضاف ستولتنبرغ “ناقشنا مقترح وزيرة الدفاع الألمانية حول المنطقة الآمنة تحت مظلة الأمم المتحدة. نحن كلنا رحبنا بالاقتراح، وأنا أرحب بأي اقتراح وحلول إيجابية في سوريا من شأنها أن تؤدي إلى خفض العنف والتوتر، وبالطبع، هذا ليس سهلا”.Image result for يانس ستولتنبيرك"

وقد اقترحت وزيرة الدفاع الألمانية أنيغريت كرامب – كارينباور، إقامة منطقة آمنة تشارك فيها تركيا وروسيا تحت إشراف دولي، وهي أول مرة تقترح فيها برلين بعثة عسكرية في الشرق الأوسط.

من جانبه، أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، رفض موسكو فكرة سيطرة الناتو على المنطقة الآمنة في شمال سوريا، واعتبر أن هذه الفكرة لا تتضمن أمورا جيدة.

وكانت صحيفة “دير شبيغل” الألمانية، كشفت اليوم الجمعة، أن برلين تستطيع ارسال 2500 من جنودها إلى سوريا في حال إقامة منطقة آمنة دولية هناك ، على أن لا تزيد مدة تواجدهم بتلك المنطقة عن عامين.

ووفقاً للصحيفة ، فإن بعثة القوات التي سترسل إذا تم تحقيق مقترح ألمانيا ستشمل رجال الاستطلاع والوحدات الخاصة الهندسية، إلى جانب ناقلات الجنود المدرعة ومدافع “هاوتزر” والأسلحة الثقيلة الأخرى ، فيما ستتعزز القوات الجوية بمقاتلتي “تورنادو” و “يوروفايتر”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close