مجموعة “بي تي في” تعلن عن إطلاق شراكة مع جامعة اسطنبول التقنية

خبر صحفي

الإمارات العربية المتحدة، دبي، 27 أكتوبر، 2019: أعلنت مجموعة “بي تي في”، الشركة الرائدة في مجال حلول وبرامج المرور واللوجستيات، اليوم عن إطلاق شراكة مع جامعة اسطنبول التقنية. وستحظى الجامعة من خلال هذه الشراكة بإمكانية استخدام أحدث البرمجيات التقنية الخاصة بمجموعة “بي تي في” والتي سيتم تركيبها في المختبرات التعليمية ومراكز الأبحاث في الجامعة.

ويعمل مركز تطبيقات البيئة والتطوير العمراني في جامعة إسطنبول التقنية الذي تأسس عام 1982 على تنفيذ التطبيقات والبحوث والتعليم والاستشارات المتعلقة بمسائل البيئة والتخطيط المكاني والهندسة المعمارية. ينقسم المركز إلى سبع وحدات وهي: التخطيط العمراني، والبيئة، وتاريخ الهندسة المعمارية والترميم، والتصميم المعماري، والرقابة المادية للبيئة، وهندسة المناظر الطبيعية، والبحوث العقارية.

ويأتي هذا الإعلان تبعًا لإطلاق مجموعة من الشراكات الأكاديمية عبر منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا من أجل استخدام البرمجيات المتخصصة في مجال النقل. وكانت العديد من الجامعات قد قامت خلال الأشهر الاثني عشر الماضية، باعتماد الحلول التي توفرها مجموعة “بي تي في” والتي تستخدم في الدورات التعليمية للطلاب. وتتعاون المجموعة في الوقت الحالي مع جامعات في تركيا وجنوب إفريقيا والإمارات العربية المتحدة.

وتوفر مجموعة “بي تي في” من خلال هذه الشراكات تراخيص البرامج الأكاديمية التي يستخدمها المحاضرون والباحثون لأغراض التدريس. كما توفر شركة البرمجيات التدريب المجاني والدعم التقني للجامعات.

وفي تصريح له، أكد أندريا بيتي، مدير عام مجموعة “بي تي في” في الشرق الأوسط وإفريقيا والهند إن المجموعة ملتزمة بالمساهمة في رفع السوية العلمية لأصحاب المواهب في جميع أنحاء العالم: “توفر مجموعة “بي تي في” البرمجيات للجامعات في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا. ونحن نتطلع إلى إطلاق الشراكات مع جامعات جديدة على الدوام، كما ندعو الهيئات التعليمية للتواصل معنا، باعتبار أننا نرغب بتقديم برامجنا للمؤسسات الأكاديمية في جميع أنحاء المنطقة”.

وأردف بقوله: “نحن فخورون باعتبار أن مجموعة من ألمع العقول في جميع أنحاء العالم يدرسون تقنياتنا، كما نتطلع مستقبلًا إلى العمل المباشر مع المتخصصين في مجال النقل والتنقل مع انطلاق مسيرتهم المهنية في هذا القطاع.

وأضاف: “نحن شركة مبتكرة ولدينا نهج شامل لحركة المرور والنقل والخدمات اللوجستية. ونسعى إلى توفير أحدث البرمجيات ووضعها بين يدي المحاضرين والباحثين الوصول حتى يتمكنوا من تعليم الطلاب وإطلاق الطاقات الكامنة التي يتمتعون بها”.

“سيكون هؤلاء الطلاب الذين يتعلمون هذه البرمجيات التي نوفرها اليوم هم الأشخاص الذين سيسعون لإطلاق الدفعة التالية من الخيارات المتاحة في مجال النقل في الطرقات في المستقبل”.

وقال البروفيسور الدكتور أليو أهو أكغون، رئيس مركز تطبيقات البيئة والتطوير العمراني في جامعة إسطنبول التقنية: “يقوم مركزنا بالتنسيق والمساهمة في أنشطة البحوث التي توفر التعاون والعمل المشترك مع المؤسسات الوطنية والدولية الأخرى. يوفر المركز أيضًا أنشطة تدريبية وتثقيفية حول التخطيط العمراني بالإضافة إلى القضايا المتعلقة بالبيئة. وسيساهم هذا التعاون مع مجموعة “بي تي في” بالنهوض بأنشطة البحث والتعليم الخاصة بنا في مجال النقل في مختبراتنا بالتعاون مع أعضائنا الأكاديميين المتخصصين في مجال النقل”.

تعتبر مجموعة “بي تي في” من رواد السوق العالمي، وتعمل على تطوير حلول برمجية ذكية للخدمات اللوجستية للنقل وتخطيط المرور وإدارة المرور.

انتهى

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close