العين بالعين و السن بالسن

احمد كاظم

الشرع و القانون و الانسانية تجيز قتل القاتل المتعمد و الجارح المتعمد و اهم سبب لذلك لردع القاتل و الجارح لان من امن العقاب يستمر في جرائمه كما يحدث الان للمنتفضين الاشراف الشجعان.

تكرار قتل و جرح المطالبين بحقوقهم التي نهبها القاتل و الجارح جرائم لا تحتاج الى دليل لان المجرم مستمر بإجرامه بدلا من ان يكف عن الاجرام ما يعني انه جرائمه متعمدة.

سبب تعمد المجرم و الاستمرار بجرائمه ليس الدفاع عن الحق او الشرف و لكن السبب تمسكه بالمنصب لينهب مال من قتله و جرحه كما نهبه سابقا لينعم بالعيش الرغيد مع عائلته المتواجدة خارج العراق في (بلده الاصيل).

غياب القضاء النزيه و وجود القضاء الفاسد الذي ينهب اعضاؤه مال المنتفضين يفسر تواطؤ قضاء قاطع الاذان المتعمد مع المجرم لكي يستمر بإجرامه و كلاهما ينطبق عليهما مبدأ العين بالعين و السن بالسن.

ايها المنتفضون من اهل الوسط و الجنوب الشرفاء الشجعان لكي لا تذهب تضحياتكم التي لا تقدّر بثمن هباء وفقكم الله على الاستمرار بانتفاضتكم لاسترجاع مال نفطكم المنهوب و لكي يطبق مبدأ العين بالعين و السن بالسن على المجرمين.

ملاحظة مهمة:

اقتصار القتل و الجرح على اهل الوسط و الجنوب بينما ينهب (المتفرجون) في غرب العراق و شماله (حصتهم) من نفط الوسط و الجنوب دليل قاطع ان وحدة العراق (وهمية) الغرض منها نهب النفط فقط.

هذا يعني اقليم الوسط و الجنوب ثم دولة الوسط و الجنوب (واجب) لكي ينعم اهل الوسط و الجنوب بنفطهم بدلا من هدره على (المتفرجين).

ملاحظة مهمة:

البعض يروج و اكثرهم شيعة ان تقسيم العراق مخطط امريكي صهيوني خليجي و ان صح هذا الترويج فشكرا للمخططين لان الخاسر الوحيد من وحدة العراق (الوهمية) هم اهل الوسط و الجنوب.

الرحمة على شهدائنا الابرار الشجعان و الصبر الجميل لأهلهم و محبيهم و الشفاء العاجل لجرحاهم.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close