اقتراح بالتصويت الشعبي على اعتبار الاول من تشرين اول يوما وطنيا عراقيا

[email protected]

كل دول العالم وشعوبه المتحضرة,لها عيد ونشيد وطني تحتفل به في يوم وتاريخ محدد من كل سنة,وعادة مايكون ذكرى لمناسبة سعيدة,أو مشرفة,يتفق عليها جميع ابناء الشعب,كرمز لوحدتهم,وانتمائهم الوطني
ويقينا انه في تاريخ العراق لم يكن هناك حدثا رائعا وجامعا للكلمة ,مثل الانتفاضة الجماهيرية والتي انطلقت بقوة وعزم واصالة يوم الاول من تشرين اول عام 2019
فللمرة الاولى نرى الشعب العراقي,برمته يهب ثائرا مجتمعا حول العلم العراقي,لم نرى شعارات حزبية او دينية او اثنية(عدى استثنائات بسيطة مشبوهة)
بل الجميع يهتف بالروح والدم نفديك ياعراق,اول مرة نرى تكاتفا,وتضامنا وتازرا بين ابناء الشعب العراقي,والذي اثبت للعالم اجمع انه تخلص من القيود الطائفية والاثنية التي فرضتها عليه العصابات الحاكمة من اجل تفريق شمله وتسهيل عملية افتراسه,كما حدث
اذن انها الثورة,بكل معنى الكلمة,انها العيد الوطني العراقي,
صوت عليها الجميع دون الذهاب الى صناديق الاقتراع ,حيث كان هناك تصويتا مكشوفا لاريب فيه انطلق من حناجر الشعب العراقي الثائر,وهو يتظاهر,في الشوارع والساحات العامة,يهتف للعراق الواحد الحرالابي,متحديا رصاص الغدروالخيانة الذي كان يطلق عليهم من اعتى مجرمي العصر
لذلك يسرني ويسعدني ان اقدم مقترحي باعتبارالاول من تشرين الاول(اكتوبر)عيدا وطنيا عراقيا جديدا
وان يقدم هذا الاقتراح الى اول حكومة وطنية يوافق عليها الشعب العراقي العظيم,الذي اعطى لكل احرار العالم اعظم دروس الصمود والتحدي,والتصدي,ورغم الضغوطات الكبرى التي مورست ضده وبهدف اذلاله وتركيعه,فانتفض كالمارد,ونال احترام وتقدير كل احرار العالم
تمنياتي ان يجد اقتراحي هذا صدى مناسب,وان اعيش حتى ارى ذلك اليوم الذي يؤرخ الاول من تشرين اول ,عيدا ويوما وطنيا عراقيا و بامتياز

مازن الشيخ

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close