عبدالمهدي يشرح لوفد امريكي مشروعه “الاصلاحي” ويحدد نقاطه

استقبل رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي، الاحد، وفد مجلس النواب الامريكي برئاسة النائب عن الحزب الديمقراطي في واشنطن ورئيس لجنة القوات المسلحة آدم سميث.
وجرى بحث العلاقات بين البلدين وسبل تعزيز التعاون الثنائي، ودعم الخطط والإجراءات الإصلاحية التي اتخذتها الحكومة العراقية.
وأكد رئيس مجلس الوزراء ان العراق يحرص على إقامة أفضل العلاقات مع الولايات المتحدة ومع محيطه العربي والإقليمي، وان الحكومة جادة بعملية الإصلاح منذ بداية تشكيلها وماضية بتنفيذ خططها وإجراءاتها الإصلاحية وقدمت العديد من مشاريع القوانين التي تلبي حقوق ومطالب الشعب العراقي في إصلاح المنظومة السياسية والإقتصادية وتحقيق تطلعاته في العيش الكريم، الى جانب السعي المتواصل لزيادة فرص العمل وجذب الاستثمارات وتوفير أجواء آمنة ومستقرة تساعد على دفع عجلة الإعمار والبناء وتشغيل الشباب.
من جهتهم، أكد رئيس واعضاء الوفد الأمريكي إستمرار التعاون بين البلدين في جميع المجالات، وبالأخص مكافحة الإرهاب والتنسيق مع الحكومة العراقية فيما يخص التعاون العسكري، وأعربوا عن دعمهم للحكومة العراقية واجراءاتها الإصلاحية وأدائها لواجباتها الدستورية، ولجهودها في الإستجابة للمطالب المشروعة لأبناء الشعب العراقي في ضوء حق التظاهر السلمي.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close