الى المستكتب السفية، البغدادي بعثي وهابي فهو منكم،

نعيم الهاشمي الخفاجي
عندما نقرأ سفاهات المستكتبين وخاصة مستكتبي ابقار الخليج وتحليلاتهم حول هزيمة داعش والقاعدة وهلاك خليفتهم الداعشي ابي بكر البغدادي يصاب بالذهول، هل فعلا هؤلاء اغبياء ام مستغبي، لكن بالواقع هم يعرفون الارهاب نتاج مدرستهم الوهابية السلفية، طالعنا احد انصار الجماعات الوهابية والمدافع عن منابع ارهابهم بطرق مبتذلة ونتنة بمقال يحمل العنوان التالي

تساؤلات أثارها مقتل البغدادي
الثلاثاء – 8 شهر ربيع الأول 1441 هـ – 05 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [14952]
حم…… الما……

استاذ في جامعة الإمام با…..، وعضو الجمعيّة الوطنيّة لحقوق الإنسان وعضو مجلس إدارة مركز الملك ……..العالمي لحوار الأديان والحضارات – فيينا
يقول
حتى نفهم البغدادي وتنظيمه الإرهابي بعمق ونحاول أن نفكك شفرات الغموض، دعونا نطرح هذا التساؤل: مَن المستفيد؟ وما الذي جلبته شخصية أبي بكر الغامضة وتنظيم «داعش» الإرهابي لمنطقة الشرق الأوسط منذ صعوده حتى مقتله؟ هو عدد من المنجزات أو بتعبير أدق عدد من المخرجات، أهمها تمكين التغلغل الإيراني في كلٍّ من العراق وسوريا،

ههههههههه ان شر البلية مايضحك، عندما اندلع الربيع العربي امريكا استثمرت هذه الفرصة الذهبية وانتقمت من انظمة عربية كانت في يوم من الايام تشكل مصدر قلق لامريكا والغرب واولهم هو معمر القذافي وتدخلوا عسكريا لاسقاطه وسلموه لشعبه ليقتل بطريقة وحشية، وانتقلت هذه الاحداث لبلدان اخرى ووجهت تجاه سوريا، لمعاقبة الحكومة والشعب السوري بسبب رفضهم الاعتراف في اسرائيل والتوقف عن دعم الشعب الفلسطيني، الربيع العربي كان بقيادة اخوانية متوهبة فتحت الطريق لسيطرة المجاميع الوهابية على اماكن الصراع بالدول المستهدفة لان الارضية تساعد في انتشار هذه العصابات لكونها مناطق ودول بغالبيتها سنية، الوهابية يعتبرون انفسهم المذهب السني الصحيح، المليارات الخليجية ووصول الاف الشيوخ الوهابيين من دول الخليج لقيادة المجاميع الارهابية واصدار الفتاوي،

نفسها هيلري كلنتن اعترفت ان امريكا ودول خليجية هي من اشرفت على تأسيس داعش في سوريا والعراق، بسبب مواقف العراق الرافضة ان يكون البديل عن نظام الاسد تنظيم القاعدة فقد تم توجيه داعش للعراق وبخطة محكمة من قيادات المكون السني وبموافقة زعيم كردي بارز، وتم تسليم الموصل وتبخر الجيش العراقي وتدخلت المرجعية الشيعية بفتوى الجهاد الكفائي وتم هزيمة داعش ومن ساعدهم، يقول هذا السفيه بسبب داعش الشيعة سيطروا على مدن السنة ويقول تمددت الميليشيات العراقية الموالية لإيران في المدن العراقية السنية وفي المدن السورية ذات الأغلبية السنية الساحقة تفتك بها قتلاً وتدميراً وتهجيراً، وعاثت في ديموغرافيتها المذهبية،

هههههه هذه كذبة بعد سيطرة داعش تم انهاء الوجود الشيعي بالمحافظات السنية وبات ولايوجد شيعي واحد في تكريت وبيجي والشرقاط والرمادي بكل مدنها وكذلك الحال في الموصل، فمن الذي غير الديمغرافية بتلك المناطق ، الم يكن ان المناطق السنية باتت خالية من الشيعة والايزيدية والمسيح ……الخ، هذا الاعمى اتبع اسلوب الكذب للتدليس لكن اكاذيبه باتت واضحة على ارض الواقع هناك تهجير وابادة استهدفت الشيعة والمسيح من حزام بغداد لدمشق، فمن هم الضحايا يا اعمى القلب،

اين الطيران الامريكي والتحالف الذي تزعمته لمحاربة الإرهاب الداعشي، رغم ان امريكا والناتو وتحالفهم يملكون من المعلومات الاستخباراتية العسكرية والأقمار الصناعية والطائرات التجسسية التي تطير بطيار ومن دون طيار وحاملات الطائرات التي تنتشر في بحار المنطقة بكل حرية، وفي الدول العربية وتركيا، أين تحالف امريكا من أرتال «داعش» (بيك أب) وهي تتحرك عام 2014 جهاراً نهاراً ببيارقها الوهابية السوداء من عاصمتها المؤقتة الرقة إلى عاصمتها الرسمية الموصل، 470 كلم مسافة، أرض صحراء جرداء منبسطة مكشفوفة تحركات داعش، بل الطيران كان يشاهد الاف الصهاريج التي تسرق البترول العراقي من حقول صلاح الدين والموصل ولم يتم استهدافهم، ماعدى الطيران الروسي والسوري وجه ضربات مميته لداعش، نفسهم الدواعش نشروا مقاطع فيديو يحثون اتباعهم من الخوف من الطيران الروسي،
أن مقتل أبي بكر البغدادي بالنسبة إلى الرئيس ترمب صيد انتخابي ثمين، وانتصار في معركة على الإرهاب، لان الامريكان والعالم يعلمون جيدا منبع الارهاب هو من المؤسسات الوهابية الخليجية، مقتل ابو بقر البغدادي لاينهي الارهاب، الفكر الداعشي هو فكر وهابي، من البساطة يحل شخص ثاني محل ابو بقر البغدادي، مضاف لذلك ابي بكر يجمع الفكر الوهابي والفكر البعثي، اذا هيلري كلنتن تعرف ان امريكا ودول الخليج صنعت داعش لضرب سوريا وحكومة نوري المالكي لتحقيق اهداف لصالح المصالح الامريكية ويطل علينا شخص مسخ معتوه مثل هذا الرذيل ليكذب ويدلس اكيد المنطق والعقل نصدق هيلري كلنتن ونكذب هذا السفية الكذاب الاشر، داعش والقاعدة وبكو حرام وطالبان وووو……الخ من التنظيمات الارهابية جميعها وهابية منبعها الفكري والعقدي والديني من المدارس الوهابية الخليجية، فلاداعي للكذب يا احمق.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close