صورة قلمية

شاكر فريد حسن
لو عاد الشاعر الفلسطيني، ابن جبل النار نابلس، ابراهيم طوقان، لما كتب ما كتبه عن الوطن ورمان قانا الجليل وبلاد السحر والجمال والجلال..!فالوطن ينزف دمًا، وغارق حتى أذنيه في العنف والاحتراب، وصارت لغة أبنائه الرصاص، وكفر كنا جريحة ، ووطن الجمال والجلال تحول لوطن الحزن والبكاء والأشجان.ففقط بالثقافة والوعي الفكري نحارب العنف المتفاقم في المجتمع وننتصر عليه ..!!

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close