اخرجوا سلطتكم خاوية

عبدالامير العبادي

ربما وبفعل الرصاص تطول ايام بقاء سلطتكم جاثمة على صدور العراقيين ، والسبب واضح ان بقاءكم ليس حرصا على وطننا بل حرصا على ما سرقتموه خلال تواجدكم الغلط والذي اتى به الاميركان وحماه الايرانيون ليدمروا هذا البلد .

ايها الطغاة المغفلون المارقون القوادون ، بالامس كنتم ثلة من الرعاع احتضنتكم اميركا ودول الغرب وايران وافترض انها اخطأت لاجل ان تعودوا لوطنكم وتعيدون ما هدم من قبل فاشية صدام وكان بالامكان استخلاص دروس وعبر من تجربتكم مع صدام الذي مارس الظلم على الجميع .

لقدكانت شعاراتكم ومؤتمراتكم تلوح بالتدين والمظلومية والتعسف وصورتم للشعب العراقي انكم ستعيدون مجده وترفعون علمه عاليا وتجعلون منه وطن الاوطان.

لكن عفونة جذوركم وامتدادهاالى حقبات مظلمة جعلت منكم مسخا يريد ان يعيد الحقبة الظلامية التي عاشها اجدادكم من الاصول التترية ومن ثم اعادة امجادكم على حساب نهضة العراق بعيدا عن الايمان بان الشعوب الاصلية قد انفصلت عن كل ارث لهالصيق بحقب الموت وحقب الحروب .

والان وبعد مرور ١٦ سنه على وجودكم على هرم قيادة الدولة العراقية اتضح انكم زمرة من السماسرة والمرابين والخونة لقضية الشعب حيث اوغلتم بقتله وتدميره وسرقة موارده

لقد تناسيتم ان العراق بلد الرفض والوثبات ومقارعة كل من يسعى لايذاء ابناءه

ان ساحات التحرير من بغداد الى البصرة الان تتقدم وبقوة لاعادة تعليمكم كيفية اعادة ما دمرتموه ووضعكم في اقفاص تحت رحمة القضاء العادل ودفع اثمان الدماء التي سالت

والاحزان والجرائم التي اقترفتموها طيلة حكمكم

غدا تصدح الحرية وينتشي جواد سليم بزهو نصبه الذي اصبح حقا نصب الحرية والصوت المغرد سلاما ياعراق

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close