الوضع في غزة او حين يضيق القطاع بمتساكنية

الهجرة بحثاً عن مستوى معيشى أفضل، هو الحلم الذي أصبح يراود عدد كبير من أهالي قطاع غزة، بحسب تقرير نشرته وكالة الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينيين اونروا, ففي ظل الحصار الحصار الذي يعاني سكان القطاع الويلات بسببه لا يجد المتساكنون هنا من سبيل سوى الهروب للنجاة من الموت البطيء الذي ينتظرهم على قارعة طرقات غزة .

تقرير الاونروا , كان صادما جدا هذه المرة فبحسب الاستطلاع الذي تضمنه التقرير يرغب اكثر من 81٪ من الفلسطينيين المقيمين في قطاع غزة في الانتقال للضفة الغربية القابعة تحت حكم حركة التحرير الفلسطيني فتح، ان لم تقدم لهم اي ضمانات حكومية او مساعدات دولية للاستقرار هناك .

غزة و الذي يتوقع ان تصنف كمنطقة غير صالحة للعيش في السنوات القليلة المقبلة لم تعد اذا الحضن الدافئ لابنائها الذين ملوا الجوع و الحاجة و ملوا اصوات الصواريخ و القذائف ما يفسر سر الارتفاع الجنوني لنسبة الراغبيين في مغادرة القطاع , فذات الاستطلاع كشف في نفس

الفترة من السنة الماضية ان ما يناهز 28 بالمائة من السكان يرغبون في البقاء ليتقلص هذا العدد اليوم الى 19 بالمائة .

على القائمين على القطاع ان يدركوا ان الغزيين قد اقتربوا من نقطة اللاعودة و التي لا يمكن بعدها الحديث عن سلطة او ادارة في القطاع , فالصبر الايوبي الذي تحلى الغزيون به طيلة الفترة السابقة لن يطول اكثر خاصة بعد ان تأكد الجميع ان الشعارات الجوفاء التي ظلت حماس تكررها طيلة سنوات حكمها لا تسمن و لا تغني من جوع .
مراد سامي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close