تشاكا «OUT».. أوباميانج «IN»!

تشاكاأنور إبراهيم (القاهرة)

ذهبت شارة كابتن «مدفعجية» أرسنال، إلى النجم الأفريقي الجابوني بيير- إيميريك أوباميانج مهاجم الفريق وهدافه، بعد أن سحبها الإسباني أوناي إيمري من اللاعب السويسري جرانيت تشاكا الذي تسبب في أزمة مع جماهير النادي عند استبداله، خلال مباراة كريستال بالاس يوم 27 أكتوبر الماضي بملعب «الإمارات»، وانتهت بالتعادل 2 -2.
وكان إيمري حرم تشاكا من المشاركة في مباراة وولفرهامبتون يوم السبت الماضي وأخبره بذلك، كما استبعده من مباراة فيتوريا جويماريش في الدوري الأوروبي أمس، في محاولة لامتصاص غضب جماهير «المدفعجية»، ثم جاء قراره الأخير بسحب شارة الكابتن منه، ومنحها للجابوني أوباميانج، وهو بالمناسبة ليس أول أفريقي يرتدي شارة الكابتن مع فريقه في الدوري الإنجليزي «البريميرليج»، وإنما سبقه إلى ذلك أفارقة آخرون، أبرزهم الإيفواري يايا توريه اللاعب السابق في مانشستر سيتي، وأحمد المحمدي اللاعب السابق في هال سيتي، وإن كان أوباميانج يعتبر أول مهاجم أفريقي ينال هذا الشرف في الدوري الإنجليزي.
وكان تشاكا أشار في بيان اعتذاره إلى أنه تعرض لهتافات مسيئة من جانب بعض الجماهير، ومنها: «سنحطم ساقيك»، و«سنقتل زوجتك» وغيرها، ولكنه اعترف بأن رد فعله افتقد إلى احترام أولئك الذين يشجعون الفريق والنادي وزملائه اللاعبين، كما اعتذر عن خلعه قميصه أمام مدربه لحظة خروجه من الملعب عند استبداله.
جدير بالذكر أن تشاكا حصل على شارة الكابتن في سبتمبر الماضي، بعد رحيل كل من الحارس بيتر تشيك والمدافع لوران كوسيلني، إذ إن إيمري اجتمع وقتها باللاعبين داخل غرفة الملابس، وطلب منهم التصويت لاختيار قائد الفريق الجديد الذي يحمل شارة الكابتن، ومن ينوب عنه في حالة غيابه، وحصل تشاكا على أعلى الأصوات وجاء في المركز الثاني أوباميانج، ثم هيكتور بيليرين وألكسندر لاكازيت ومسعود أوزيل على الترتيب.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close