سول تطرد كوريين شماليين مشتبه في قتلهما 16 صيادا

قالت وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية إن السلطات طردت يوم الخميس صيادين من كوريا الشمالية مشتبه في قتلهما 16 من زملائهم قبل أن يعبرا الحدود نحو الجنوب هذا الأسبوع.

وقال المتحدث باسم الوزارة لي سانج مين إن الاثنين، وهما في العشرينات من العمر، انتهكا الحدود البحرية بين الكوريتين قبالة الساحل الشرقي ودخلا إلى الجنوب على متن قارب صيد يوم السبت وقبضت عليهما السلطات الكورية الجنوبية لاستجوابهما.

وأضاف أن السلطات خلصت بعد التحقيق إلى أن الاثنين هربا إلى الجنوب بعد قتل 16 رجلا على متن القارب.

وقال في إفادة ”قررت الحكومة طردهما لارتكابهما جرائم خطيرة غير سياسية مثل القتل، وهما لا يخضعان لحمايتنا وفق القانون“.

ومضى قائلا ”رأينا أيضا أنه إذا تم قبولهما داخل مجتمعنا فسيشكلان خطرا على حياة وسلامة شعبنا لأنهما مجرمان ولا يمكن اعتبارهما لاجئين وفق القانون الدولي“.

وقال إنه تم تسليمهما إلى قرية بانمونجوم الحدودية في المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين.

ولم يتطرق المتحدث إلى التفاصيل الخاصة بدوافع وكيفية قتل الاثنين لزملائهما لكن وزير الدفاع جونج كيونج دو قال في جلسة برلمانية إن ”حدثا مؤسفا“ وقع بين البحارة بسبب سلوك القبطان الجائر.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close