سيادة المطران عطا الله حنا : ” نرفض اي خطاب مشبوه هدفه اثارة الفتن والضغينة في مجتمعنا الفلسطيني ولغتنا…

يجب ان تكون دوما لغة المحبة والاخوة والوحدة الوطنية”

القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم لدى استقباله وفدا من الاوقاف الاسلامية في القدس بأننا نعرب عن تضامننا وتعاطفنا معكم مستنكرين الاقتحامات المستمرة والمتواصلة للمسجد الاقصى والذي تسعى السلطات الاحتلالية وبواسطة المستوطنين المتطرفين لتقسيمه زمانيا ومكانيا .

ان الاعتداء على المسجد الاقصى والاقتحامات المستمرة والمتواصلة التي يتعرض لها انما هي مواقف عدائية نرفضها كأبناء للشعب الفلسطيني الواحد واولئك الذين يستهدفون الاقصى باقتحاماتهم واستفزازاتهم هم ذاتهم الذين يستهدفون اوقافنا المسيحية التي تسرق منا في وضح النهار عبر سماسرة وعملاء ومرتزقة وادوات مسخرين في خدمة الاحتلال واجنداته في المدينة المقدسة .

ان اولئك الذين يعتدون على المسلمين في مقدساتهم واوقافهم هم ذاتهم الذين يعتدون على المسيحيين في اوقافهم وممتلكاتهم ولذلك وجب علينا جميعا ان نوحد صفوفنا وان نكون كما كنا دائما عائلة واحدة متراصة في الدفاع عن القدس وهويتها وتاريخها وتراثها ومقدساتها واوقافها ، كما اننا يجب ان نرفض وان نلفظ اي خطاب اقصائي ايا كان شكله او لونه وهدفه اثارة الضغينة والفتن في مجتمعنا .

ان المستفيد الحقيقي من اثارة النعرات الطائفية والمذهبية انما هو الاحتلال الذي يبتهج بذلك وسياسته هي فرق تسد .

اننا ومن قلب مدينة القدس نؤكد بأن الفلسطينيين كانوا وسيبقون عائلة واحدة في مواجهة الاستعمار والاحتلال وفي مواجهة المؤامرات التي تستهدف مدينة القدس بشكل خاص وتستهدف القضية الفلسطينية بشكل عام .

تم التداول في هذا اللقاء في احوال مدينة القدس وما تتعرض له مقدساتنا واوقافنا المسيحية والاسلامية وضرورة العمل على تكريس ثقافة العيش المشترك والتآخي الديني ونبذ مظاهر الكراهية والتطرف بكافة اشكالها والوانها .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close