المكتب الإعلامي للنائبة عالية نصيف ينفي دعوتها لقطع الانترنت

جدد المكتب الإعلامي للنائبة عالية نصيف تأكيده بأن الأخبار التي يتداولها بعض المغرضين بشأن دعوتها الى قطع الانترنت عن العراق هي أخبار مفبركة عارية عن الصحة، مؤكداً ان النائبة نصيف تحتفظ بحقها في مقاضاة من يمارس التحريض ضدها .

وذكر المكتب الإعلامي في بيان اليوم :” للمرة الألف نكرر ونؤكد أن النائبة عالية نصيف لم تطالب بقطع الانترنت عن العراق ولم تصرح بأي شيء بهذا الخصوص، وهذه الأكذوبة يراد تمريرها ليصدقها الناس البسطاء في محاولة لاستهداف النائبة نصيف والتحريض ضدها بشكل أو بآخر، ونرفق لكم نموذجاً من المنشورات التحريضية التي تتضمن اخباراً مفبركة “.

وأوضح :” ان الاقزام الذين استأجرهم الفاسدون وأصحاب صفقة الميتسوبيشي يديرون مواقع إلكترونية وصفحات في مواقع التواصل الاجتماعي، وقد استغلوا الظرف الراهن للتسقيط السياسي كانتقام من أي نائب ساهم في فضح فسادهم وسرقاتهم للمال العام “.

وتابع المكتب الإعلامي :” وبالتالي نرجو من جميع الاخوة والأخوات ان يردوا بأنفسهم على هؤلاء المختبئين خلف شاشات الحاسوب وأن يبلغوا عن منشوراتهم المزيفة، كما ستقوم النائبة نصيف برفع دعاوى قضائية ضد كل من نشر هذه الأكاذيب بهدف التحريض، حفظ الله العراق والعراقيين “.

Image preview

 

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close