لماذا العراق بهذا الحال ؟سؤال يبحث عن اجابة

د. عبد الكريم السوداني

لماذا العراق بهذا الحال ؟

هل يعقل ان بلد النهرين وبلد الثروات النفطية وبلد السياحة الدينية والاثار العظيمة يكون بهذا الحال ؟

لدينا جامعات واساتذة ومفكرين في كل المجالات , بل ان البعض من هؤلاء ساهموا في بناء دول اخرى … اذا اين تكمن العله ؟ لماذا العراق بهذا الحال ؟ البعض يختصر اجابة هذه الاسئلة بالتأكيد ان العراق لم ولن يكون بخير بسبب دعاء الائمة الأبرار عليه لما تعرضوا له من ظلم على هذه الارض !! وهذا بعيد كل البعد عن المنطق , فنحن لو سلمنا بما وقع على الائمه من ظلم وقهر على هذه الارض فأن اخلاق الائمة الاطهار لاتسمح بالدعاء على ساكنين هذه الارض ان لايعيشوا كما يعيش الاخرون مدى الحياة.. ماذنب هؤلاء الناس اللذين يعيشون الان ان يتحملوا جريرة غيرهم قبل اكثر من الف سنة ؟ وهل يعقل ان يخفى على الائمة الاطهار قول الله تعالى ( ولا تزر وازرة وزر اخرى . ) وكذلك هو الحال بالنسبة للذين يجعلون ماجرى للعائله الملكية التي حكمت العراق منذ تأسيس الدولة العراقيه والنهاية المأساوية لها في عام1958 سببا في بقاء العراق على هذا الحال اذ ليس من المعقول ان يؤخذ الاخرون بجريرة غيرهم فضلا عن كون غالبية الشعب العراقي اعلن رفضه القاطع لما حدث لهذه العائلة حتى بالنسبة للمؤيدين لتلك الثورة .

ويعزو البعض الاخر اسباب هذا الواقع المتخلف الذي نعيشه الى ثروات العراق وخاصة النفط , فلان العراق بلد النفط فأن جميع الدول تطمع بالاستيلاء عليه ونهب ثرواته .

وهذا ايضا ليس صحيحا , فليس العراق البلد النفطي الوحيد في العالم بل ان هناك بلدانا عربية تفوق العراق في تصديرها للنفط وهي تعيش بأحسن حال !!

اخرون متعلمون ومثقفون يرون ان السبب الاساس في تراجع وضع العراق وعدم نهضته الى موقعه الجغرافي فهم يؤكدون دائما ان من يتمكن السيطرة على العراق فأن بأستطاعته السيطره على الشرق الاوسط , بالتالي فأن السيطرة على الشرق الاوسط تعني فرض النفوذ على منطقة القارات الثلاث اسيا, افريقيا . اوروبا .

ومع صحة ما ذهب اليه هؤلاء ,الا ان العراق ومنذ ان نال استقلاله وتحرره من الانتداب في عام 1932 ولغاية العام 2003 لم يتعرض لاحتلال من قبل احدى الدول التي تسعى للسيطرة على الشرق الاوسط !! فضلا عن كون حقيقة الموقع الجغرافي للعراق رغم صحتها وأهميتها بدأت تتقاطع مع ما وصل اليه التطور في صناعة الاسلحة .

اما بالنسبة للاحتلال الامريكي في العام 2003 , فأنه لم يأت بسبب سعي اميركا للسيطرة على العراق بغية السيطرة على الشرق الاوسط ولعل الانسحاب الكامل للجيش الامريكي من العراق في نهاية العام 2010 واعترافهم بأن احتلالهم للعراق كان خطأ جسيما خير دليل على ذلك ..

اذا لماذا العراق بهذا الحال ؟

اللذين يعجزون عن ايجاد الاجابة المقنعه سرعان ما يرمون السبب على الحظ فهم يقولون

( حظنة مايتحمل نعيش مثل ما عايشه الناس ) .

وهذا لايستحق النقاش ويكفي ان نؤكد ان الحظ مسأله فردية وليس مسأله جمعية , فهل ىيعقل ان ملايين البشر يشتركون بنفس الحظ !؟

وهناك من يعزو السبب الى كون العراق بلد الحضارة الانسانية , ولابد له ان يتعرض لكل ذلك من قبل البلدان التي لا تمتلك تأريخا حضاريأ وهؤلاء لا يأخذون بنظر الاعتبار حقيقة ان ما حققته هذه البلدان من تقدم في جميع المجالات في القرون الاخيرة لدرجة انها استطاعت ان تسيطر على بلدان كثيرة ومن بينها بعض البلدان التي لها تأريخ حضاري . واعتقد ان الذي يحقق مثل هذه الانجازات الكبيرة التي يشهد لها العالم وهي في تطور يومي فهو ليس بحاجة الى ان ينظر الى الوراء !!

للاسف لم نستطع لحد الان ان نتفق على سبب من هذه الاسباب التي جعلت منا نعيش على هذا الحال , ولكن الا ترون ان الاحزاب في العراق هي من كانت ومازالت وراء هذا الخراب ؟

انه مجرد سؤال سنحاول الاجابة عنه لاحقا .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close