معتمد المرجعية حكميا بطرحة طالب الفئات العراقية السياسية تلبية مطالب المتظاهرين،

نعيم الهاشمي الخفاجي
تابعت بيان معتمد المرجعية ابن العم الشيخ عبدالمهدي الخفاجي (الكربلائي) التي القاها بصلاة الجمعة هذا اليوم وأشار معتمد المرجعية لتحديد موعد من الحكومة وساسة الكتل لإكمال وتلبية مطالب العراقيين، وحذر من تدخل فئات محترفة بقتل العراقيين بالتدخل وكلامه واضح لفلول البعث وامتدادهم الوهابي التكفيري، كلام بمنتهى الدقة، استضافت مملكة الشر السعودية البقرة الحلوب ابنة صدام الجرذ الهالك لحضور مؤتمر لاعطائها دور بالعراق مابعد المظاهرات؟ على الأخوة الكتاب والصحفيين والمثقفين الكرام بضرورة التركيز والاتصال مع قيادات المتظاهرين بضرورة جعل شرط أن الشعب العراقي يقوم في انتخاب رئيس الجمهورية شعبيا وحتى لو كان منصب الرئيس منصب تشريفي، شركاؤنا بالوطن عديموا ضمير وشرف وإنسانية استغلوا سفاهة وسذاجة قيادات الصدفة من ساسة الأحزاب الشيعية والتي سقطت وتبخرت بالمظاهرات الأخيرة في القبول بالمحاصصة، لايمكن مصادرة رأي الشعب لاجتهادات ساسة سذج، يجب أن يتم إجراء انتخابات لانتخاب رئيس جهورية، ويجب أيضا إجراء انتخابات ثانية عامة لانتخابات البرلمان لانتخاب رئيس وزراء، الاحتكام للشعب هو الفيصل، ولاقيمة للشركاء إذا تجاوزوا حدودهم، حتى لو كان منصب رئيس الجمهورية تشرفي فيجب انتخابه شعبيا، مهما قدمنا من تنازلات للاسف تقابل في الغدر والخيانة والتآمر، بل احتضنوا قتلة ابنائنا بالعلن، ولاداعي للخجل والمستحى بعد كل ماجرى، اذا كان ساسة الصدفة جبناء فينبغي على الكاتب والصحفي والمثقف ابن الوسط والجنوب ان يكون شجاعا ويضع النقاط على الحروف، وكيل المرجعية طالب تحديد مهلة زمنية لإنجاز الاصلاح، وعلى المتظاهرين تسليم الحكومة والكتل السياسية المطالب والفترة الزمنية الواجب للبرلمان والحكومة انجازها، واذا عادوا عدنا، اقولها وبمرارة كنت ومنذ عام ٢٠٠٥ ولازلت من المطالبين في حث الجماهير للنزول للشوارع لاخراس القتلة والمجرمين والخونة والسراق وإلزام رئيس الجمهورية في المصادقة على اعدام الذباحين، وليعلم برهم صالح بسبب اصراركم بعدم اعدام الذباحين لذلك أصبح توجه لدى غالبية الشعب العراقي في انتخاب رئيس الجمهورية شعبيا ونقول للعقلاء من بنوا قومنا لاتنطلي عليكم اكاذيب العربان داعمي الارهاب واصحاب فتاوي التكفير والتفخيخ واقول لكل انسان نزيه وشريف توقف عند هذه الكلمة لهذا الفيلسوف الرائع ( ارم ببصرك أقصى القوم) عبارة قالها الإمام علي ع لابنه محمد بن الحنفية كما في نهج البلاغة، الاستاذ مروان خليفات نشر قول الامام علي ع بصفحته في الفيس بوك واردف قائلا تداعت إلى ذهني وأنا أفكر فيما يجري في الشرق، لعلها تزيد من وعينا في ظل ما يجري، أما فهمها ، فأتركه للمتابع.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close