وزارة الداخلية العراقية تعلق على خطبة السيستاني

رحب وزير الداخلية الفريق ياسين الياسري يوم الجمعة بما ابداه المرجع الديني الاعلى للشيعة في العراق اية الله علي السيستاني من توجيهات وارشادات الى الاجهزة الامنية والى المتظاهرين ،بضرورة المحافظة على النظام والامتثال للقوانين والتمسك بسلمية التظاهر والمحافظة على الارواح والممتلكات ونبذ السلوكيات العنيفة.

ودعا الياسري في بيان اليوم “المواطنين الى التعاون التام مع الاجهزة الامنية وتفويت الفرصة على دعاة العنف والفوضى الذين يندسون خلال التظاهرات للاضرار بالامن والتعدي على المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة”.

وكان السيستاني قد قال في بيان تلاه مساعده في صلاة الجمعة في مدينة كربلاء إنّ “المحافظة على سلمية الاحتجاجات بمختلف أشكالها تحظى بأهمية كبيرة، والمسؤولية الكبرى في ذلك تقع على عاتق القوات الأمنية بأن يتجنبوا استخدام العنف ـ ولا سيما العنف المفرط ـ في التعامل مع المحتجين السلميين فانه مما لا مسوغ له ويؤدي الى عواقب وخيمة”.

واضاف “وقد لوحظ أن معظم المشاركين في الاحتجاجات يراعون سلميتها ويتجنّبون عن التعرض للقوات الأمنية والمنشآت الحكومية والممتلكات الخاصة، فينبغي توجيه القلّة التي لا تزال تتعرض لها بالكفّ عن ذلك، ليبقى مشهد الاحتجاجات نقياً من كل ما يشينه”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close